ترامب ينوي "تطهير" بورتلاند الأميركية من المحتجّين

بعد محاولته مراراً صدّ الاحتجاجات في مدينة بورتلاند، الرئيس الأميركي يؤكّد أن الشرطة الفدرالية ستبقى في المدينة إلى أن ينتهي مسؤولو إنفاذ القانون المحليون من "تطهيرها".

  •  ترامب في مطار تامبا الدولي في فلوريدا (أ ف ب).
    ترامب في مطار تامبا الدولي في فلوريدا (أ ف ب).

قال الرئيس الأميركي دونالد ترامب في تغريدة له على "تويتر" إن عناصر الشرطة الفدرالية سيبقون في مدينة بورتلاند بولاية أوريغون إلى أن ينتهي مسؤولو إنفاذ القانون المحليون من "تطهيرها من الفوضويين ومثيري الشغب". 

وكتب الرئيس في تغريدة في وقت متأخر من الجمعة أن "الأمن الوطني لن يغادر بورتلاند حتى تتمكن الشرطة المحلية من تطهيرها من الفوضويين ومثيري الشغب بشكل كامل".

وتستمر التظاهرات المنددة  بالعنصرية وعنف الشرطة في مدينة بورتلاند بولاية أوريغون، حيث يحمل المتظاهرون لافتات كتب عليها "حياة السود مهمة"، ويرددون شعارات تندد بممارسات عناصر الشرطة ضد الأميركيين الأفارقة.

وكان ترامب أكّد أن قوات الأمن الفيدراليّة "سترد بقوّة صارمة للغاية ضد المتظاهرين في مدينة بورتلاند إن لزم الأمر"، وأشار أيضاً إلى أن الوضع في شيكاغو "أسوأ بكثير من أفغانستان"، معتبراً أنّ "المدن التي تدار بصورة جيّدة هي مدن جمهوريّة إلى حد كبير".

وتشهد مدينة بورتلاند في ولاية أوريغون، احتجاجات عنيفة واجهتها الشرطة بالقمع والعنف والاعتقالات، مما دفع وزارة العدل للمباشرة بتحقيق رسمي حول تصرفات عناصر من الشرطة الفدراليّة في المدينة.