انفجار ضخم يهز بيروت

مراسل الميادين يفيد بأن الانفجار الذي وقع في المرفأ ليس عملاً إرهابياً، وفق المعلومات الأولية، واللواء عباس إبراهيم يقول إن من الممكن أن الانفجار أتى على مواد شديدة الانفجار تمت مصادرتها منذ فترة.

  • مراسل الميادين: سماع دوي انفجار وسط بيروت
    مراسل الميادين: سماع دوي انفجار وسط بيروت

أعلن وزير الصحة اللبناني حمد حسن عن سقوط 70 شهيداً وأكثر من 3 آلاف جريح وعدد من المفقودين جراء انفجار مرفأ بيروت.

وأفاد مراسل الميادين بأن انفجاراً كبيراً وقع في بيروت سمع صوته في أنحاء العاصمة والمناطق المحيطة.

وأضاف المراسل أن الانفجار وقع في مرفأ بيروت، مشدداً على أنه ليس عملاً إرهابياً، وفق المعلومات الأولية.

ولفت مراسلنا إلى أن الانفجار وقع في العنبر رقم 12 في المرفأ، مضيفاً أن المستودع الذي وقع فيه الانفجار يحتوي على مادة البنزين.

كما أشار إلى وصول تعزيزات للجيش اللبناني وعدد كبير من سيارات الإسعاف لنقل الجرحى.

بدوره، قال اللواء عباس إبراهيم للميادين إن من الممكن أن الانفجار أتى على مواد شديدة الانفجار تمت مصادرتها منذ فترة، مضيفاً أنه لا يمكن استباق التحقيقات. وحين تنتهي، سنعمم المعلومات المؤكدة.

من جهته، أعلن مدير عام الجمارك أن مادة النيترات هي سبب الانفجار الضخم في مرفأ بيروت.

أما وزير الداخلية محمد فهمي، فقد قال خلال تفقده مرفأ بيروت: "يجب انتظار التحقيقات لمعرفة سبب الانفجار".

وأفادت مراسلة الميادين بسقوط مئات الجرحى، ووقوع أضرار كبيرة في مكان الانفجار في مرفأ بيروت، مضيفةً أن سيارات الإسعاف تنقل الجرحى إلى المستشفيات المحيطة.

وأوضحت مراسلتنا أن حالة من الهلع تسود في أوساط المواطنين، وخصوصاً بعد انقطاع الاتصالات بسبب قوة الانفجار.

كتاني للميادين: الكارثة كبيرة وعدد الضحايا كبير جداً

وقال عنصر في الدفاع المدني للميادين إن عدداً كبيراً من الضحايا سقطوا جراء الانفجار، وأن هناك ضحايا سقطوا في شوارع تعدّ بعيدة نسبياً عن المكان.

وأوضح مدير فوج الإطفاء في اتحاد بلديات الضاحية للميادين أن عمليات إخلاء الجرحى والمصابين مستمرة، مشيراً إلى أن عمليات الإنقاذ تواجهها معوقات كثيرة.

كما قال الأمين العام للصليب الأحمر اللبناني جورج كتاني للميادين: "ما نشهده كارثة كبيرة، والحصيلة ليست نهائية بعد".

وأضاف كتاني أن ثمة ضحايا وإصابات في كل الشوارع والمناطق القريبة والبعيدة نسبياً عن مكان الانفجار، مشدداً على أن الكارثة كبيرة وعدد الضحايا كبير جداً.