مقلد للميادين: هناك شركة صينية مستعدة لإعادة بناء مرفأ بيروت

رئيس تحرير مجلة الإعمار والاقتصاد حسن مقلد يقول إنّ الشركة الصينية التي أعلنت استعدادها لإعادة بناء مرفأ بيروت هي واحدة من أكبر 5 شركات في الصين. ويؤكد أنّ "لا أزمة قمح ولا أزمة في المواد الغذائية".

  • مقلد للميادين: نحن نعيش في ظل حصار أميركي حقيقي على لبنان
    مقلد للميادين: نحن نعيش في ظل حصار أميركي حقيقي على لبنان

قال رئيس تحرير مجلة الإعمار والاقتصاد حسن مقلد إنّ وجود المواد المتفجرة في مرفأ بيروت يعرفه كثير من المسؤولين والأجهزة.

وأشار إلى أنه إذا قررت الحكومة اللبنانية إعادة بناء المرفأ بسرعة فإن هذا الأمر يعتبر يسيراً بالنسبة للشركات الصينية.

وفي هذا الإطار، تحدث عن أنّ هناك شركة صينية مستعدة لإعادة بناء مرفأ بيروت، معتبراً أن تدميره يشكل حلماً لـ"إسرائيل" منذ قيام دولة الاحتلال.

وأشار مقلد إلى أنّ الشركة الصينية التي أعلنت استعدادها لإعادة بناء المرفأ هي واحدة من أكبر 5 شركات في الصين. وذكر "نحن نعيش في ظل حصار أميركي حقيقي على لبنان".

من جهة أخرى، قال رئيس تحرير مجلة الإعمار والاقتصاد إن "هناك قناعة دولية أن المحكمة الدولية الخاصة بلبنان لا تشبه المحاكم بشيء".

وأضاف "المواجهة موحدة بين لبنان وسوريا ونحن اليوم بحاجة إلى سوريا فعلا".

في سياق متصل، شدد مقلد على أنّ لبنان يحتاج إلى الكهرباء من سوريا بالإضافة إلى البضائع والترانزيت. وتابع "لا أزمة قمح ولا أزمة في المواد الغذائية ولكن هناك كمية من سلع السلة المدعومة طالها الانفجار في المرفأ".