تركيا: اتفاقية ترسيم الحدود البحرية المصرية اليونانية "باطلة"

الخارجية التركية تقول إن "المنطقة المحددة ضمن الاتفاق المصري اليوناني، تقع ضمن الجرف القاري التركي"، وتعتبر أن الاتفاق "ينتهك أيضاً الحقوق البحرية الليبية".

  • الخارجية التركية: نعتبر الاتفاق لاغياً وباطلاً
    الخارجية التركية: نعتبر الاتفاق المصري-اليوناني لاغياً وباطلاً

صرحت وزارة الخارجية التركية مساء اليوم الخميس، أن اتفاقية ترسيم الحدود البحرية المصرية - اليونانية، تعتبر "باطلة".

وأشارت الخارجية التركية في بيان إلى أن اتفاقية ما يسمى بـ"ترسيم الحدود البحرية" الموقعة بين مصر واليونان، باطلة بالنسبة لأنقرة.

وقالت الخارجية التركية إن "المنطقة المحددة ضمن الاتفاق المصري اليوناني، تقع ضمن الجرف القاري التركي"، معتبرةً أن "الاتفاق لاغياً وباطلاً لأنه ينتهك أيضاً الحقوق البحرية الليبية".

ووقعت مصر واليونان مساء اليوم الخميس، اتفاقاً لتعيين الحدود البحرية بين البلدين.

وأعلن رئيس الوزراء اليوناني كرياكوس ميتسوتاكيس، استعداد بلاده للجوء إلى محكمة العدل الدولية في لاهاي، بشأن مسألة ترسيم حدود المناطق البحرية.

​وقال ميتسوتاكيس خلال مشاركة افتراضية في منتدى أسبن للأمن، اليوم الخميس "لقد التقيت بالرئيس إردوغان مرتين منذ توليي منصب رئيس الوزراء، وأخبرته برغبتنا في تجديد العلاقات اليونانية التركية، لأننا سنظل جيراناً إلى الأبد"، مضيفاً "أنا حقاً لا أصدق أن هناك عداوة بين الشعبين اليوناني والتركي، للأسف لم أتلق الرد الذي توقعته".

وكان وزارة الخارجية المصرية قد أعلنت عصر اليوم الخميس، أن سامح شكري، وزير الخارجية، استقبل، اليوم الخميس، نظيره اليوناني، نيكوس دندياس بالقاهرة.

وخلال مؤتمر صحفي مشترك مع نظيره اليوناني، قال شكري إن مصر واليونان وقعتا اتفاقاً حول تعيين المنطقة الاقتصادية الخالصة بين الدولتين، مضيفاً "سنتعاون مع اليونان باستثمارات الغاز الواعدة في المتوسط".

من جانبها، أعلنت اليونان استعدادها لبدء مباحثات مع تركيا، حيث قال رئيس الوزراء اليوناني كيرياكوس ميتسوتاكيس،  إنه "مسرور دائماً" للتحاور مع تركيا بشأن ترسيم المناطق البحرية في بحر إيجاه وفي شرقي المتوسط.