ترامب رداً على إلغاء "فيسبوك" و"تويتر" فيديو له: رسالتي فيه كانت ممتازة

شركتا "فيسبوك" و"تويتر" تحذفان تسجيلاً مصوّراً نشره الرئيس الأميركي دونالد ترامب، قال فيه إن الأطفال "محصنون تقريباً ضد وباء كوفيد-19"، والأخير يعتبر أنّ الرسالة التي تضمنها الفيديو "كانت ممتازة".

  • المتحدثة باسم حملة ترامب الانتخابية كورتني باريل اعتبرت:
    المتحدثة باسم حملة ترامب الانتخابية كورتني باريل اعتبرت: "وسائل التواصل الاجتماعي ليست هي من يقرر الحقيقة" (أ.ف.ب)

رأى الرئيس الأميركي دونالد ترامب، أمس الخميس، أن رسائله حول الأطفال ووباء كوفيد-19 التي شطبها موقعا فيسبوك وتويتر "كانت ممتازة".

وقال ترامب في برنامج للإذاعة التي يملكها المحافظ جيرالدو ريفيرا، أنّه "رسم صورة ممتازة، صورة عن الشباب"، مضيفاً أن "كل الأطباء يقولون الشيء نفسه عن الموضوع. في نهاية الأمر، ربما ليس جميعهم، بعضهم يقولون أمراً آخر".

شركة "فيسبوك" كانت حذفت الأربعاء تسجيلاً مصوّراً نشره الرئيس الأميركي دونالد ترامب، قال فيه إن الأطفال "محصنون تقريباً ضد وباء كوفيد-19".

"فيسبوك" اعتبرت أن التسجيل "ينتهك قواعدها الخاصة بتبادل المعلومات المضللة حول فيروس كورونا".

وقال متحدث باسم فيسبوك إن هذا التسجيل "يتضمن مزاعم كاذبة بأن فئة من الناس محصنة ضد الإصابة بمرض كوفيد-19، وهو ما يعد انتهاكاً لسياساتناً بخصوص المعلومات المضللة الضارة المتعلقة بالفيروس".

حملة ترامب الانتخابية، كانت نشرت تغريدة على حسابها عبر "تويتر"، تحتوي على الفيديو المذكور، وقام ترامب بمشاركتها، لكن الموقع حجبها لاحقاً أيضاً لانتهاكها قواعده المتعلقة بالمعلومات المضللة.

واتهمت حملة ترامب الشركتين بـ"التحيّز ضد الرئيس الأميركي"، قائلةً إن ترامب "قال الحقيقة".

المتحدثة باسم الحملة كورتني باريل اعتبرت في تعليقها على حذف الفيديو، أنّ "شركات وسائل التواصل الاجتماعي ليست هي من يقرر الحقيقة".

المراكز الأميركيّة لمكافحة الأمراض والوقاية منها، تشير إلى أنّ البالغين يشكلون معظم حالات الإصابة المعروفة بمرض كوفيد-19 الذي يسببه الفيروس حتى الآن، لكن بعض الأطفال والرضع أصيبوا أيضاً بالمرض ويمكن كذلك أن ينقلوا العدوى لغيرهم.

ويدافع الرئيس الأميركي بشدة عن إعادة فتح المدارس لتنشيط البلاد مجدداً قبل الانتخابات الرئاسية التي ستُجرى في 03 تشرين الثاني/نوفمبر المقبل.

يذكر أنّ الولايات المتحدة سجّلت حتى الآن 4.89 مليون إصابة و160 حالة وفاة بفيروس كورونا.