البيت الأبيض: ترامب وماكرون ناقشا إرسال مساعدة فورية إلى لبنان

المتحدث باسم البيت الأبيض يقول إن الرئيس ترامب تحدث هاتفياً مع الرئيس الفرنسي لإرسال مساعدة فورية إلى لبنان. يأتي ذلك بعد الزيارة التي قام بها ماكرون إلى لبنان متفقداً الأضرار التي لحقت بمرفأ بيروت والمواطنين في بعض المناطق.

  • البيت الأبيض: ترامب وماكرون عبرا عن حزنهما العميق حيال الخسائر في الأرواح والدمار في بيروت
    البيت الأبيض: ترامب وماكرون عبرا عن حزنهما العميق حيال الخسائر في الأرواح والدمار في بيروت

قال البيت الأبيض إن الرئيس الأميركي دونالد ترامب والرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون ناقشا هاتفياً اليوم الجمعة العمل سوياً مع دول أخرى من أجل إرسال مساعدة فورية إلى لبنان.

وقال المتحدث باسم البيت الأبيض غاد دير في بيان إن "الزعيمين تحدثا هاتفياً وعبرا عن حزنهما العميق حيال الخسائر في الأرواح والدمار في بيروت".

الرئيس الأميركي كان قد أشار إلى أنه لا يمكن لأحد القطع بأن الانفجار الكبير في مرفأ بيروت ناجم عن هجوم. وقال إن واشنطن مستعدة للمساعدة، لكن لم يجر الكشف عن تفاصيل بشأن أي حزم مساعدة أميركية.

فيما قالت السفارة الأميركية في بيروت من جهتها إن الولايات المتحدة تعهدت بتقديم أكثر من 17  مليون دولار للبنان كمساعدات أولية لمواجهة الكوارث، بعد انفجارِ مرفأ بيروت، وهي تشمل إمدادات غذائية وطبية وإعانات مالية للصليب الأحمر اللبناني.

وكانت وزارة الدفاع الأميركية قد أعلنت أنَها مستعدة لمساعدة لبنان بالتحقيق في أسباب الانفجار في مرفأ بيروت، في حال طلب الجانب اللبناني ذلك.

وسارعت فرنسا ودول أخرى حول العالم إلى تقديم مساعدات طارئة للبنان، بما في ذلك إرسال أطباء وأطنان من المعدات الصحية وأغذية.

وأعلنت الأمم المتحدة مشاركتها في المؤتمر الذي دعا لعقده الرئيس الفرنسي لدعم لبنان، والمتوقع يوم الإثنين المقبل. وستكون المشاركة حسب فرحان حق، نائب المتحدث الرسمي باسم الأمين العام أنطونيو غوتيريش ومساعده للشؤون الإنسانية مارك لوكوك. 

وزار ماكرون بيروت أمس الخميس، وأكد لحشود غاضبة هناك أن المساعدات لإعادة بناء المدينة لن تذهب إلى "أياد فاسدة".

وزير الخارجية اللبناني شربل وهبة اعتبر من جهته أن  زيارة ماكرون إلى لبنان واعدة، وأن هناك استعداد دولي للتعاون مع لبنان.

فيما قال الرئيس اللبناني ميشال عون إن فكرة التحقيق الدولي لم يتم طرحها في بعبدا وأبواب المحاكم مفتوحة. وخلال لقاء له مع الصحافيين، أضاف عون إن "التدويل لن يحصل وليس في عهدي تمسّ السيادة اللبنانية".

وفي السياق، قال الرئيس اللبناني ميشال عون إن فكرة التحقيق الدولي لم يتم طرحها في بعبدا وأبواب المحاكم مفتوحة. وخلال لقاء له مع الصحافيين، أضاف عون إن "التدويل لن يحصل وليس في عهدي تمسّ السيادة اللبنانية".

وارتفعت حصيلة انفجار مرفأ بيروت إلى 154 شهيداً، وزاد عدد الجرحى على 5 آلاف، في حين لا تزال أعمال البحث عن المفقودين جارية.