خلافات بين الليكود وأزرق أبيض ترجئ جلسة الحكومة الإسرائيلية الأسبوعية

إلغاء جلسة الحكومة الإسرائيلية الأسبوعية بسبب تفاقم الخلافات بين حزبي الليكود و"أزرق أبيض بحسب ما أعلن الحزبان في بيانين منفصلين.

  • خلافات بين الليكود وأزرق أبيض ترجئ جلسة الحكومة الإسرائيلية الأسبوعية
    خلافات بين الليكود وأزرق أبيض ترجئ جلسة الحكومة الإسرائيلية الأسبوعية

ألغيت جلسة الحكومة الإسرائيلية الأسبوعية بسبب تفاقم الخلافات بين حزبي الليكود و"أزرق أبيض بحسب ما أعلن الحزبان في بيانين منفصلين.

وفي البيانين تبادل الحزبان الاتهامات بشأن خطة مساعدات اقتصادية في ظلّ أزمة كورونا أعدها نتنياهو ووزير المالية يسرائيل كاتس.

وبحسب حزب أزرق أبيض فإن إلغاء الجلسة جاءَ في أَعقابِ رفضِ الليكود الموافقة على الأنظمة التي تحدد عمل الحكومة وتضمن استقرارها، ورفض الليكود تنفيذ بنود الاتفاق الائتلافي.

هذا وتجمع آلاف الإسرائيليين أمام مقر إقامة رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو في القدس المحتلة، مع تزايد الغضب ضده بتهم الفساد، وطريقة معالجته لأزمة فيروس كورونا. وارتدى عدد من المحتجين أقنعة لخنزير وقرد وحمار.

وذكرت وسائل إعلام إسرائيلية أن حوالى عشرة آلاف محتجّ تظاهروا مساء أمس السبت أمام مقر رئاسة الحكومة في القدس، بالإضافة إلى المئات أمام منزل نتيناهو في كيساريا.

وقالت الرسائل الضخمة التي عرضت على أحد المباني بمكان الاحتجاج "انتهى وقتك"، في الوقت الذي دعا فيه المتظاهرون نتنياهو إلى الاستقالة، بسبب ما يصفونه بفشله في حماية الوظائف والشركات التي تأثرت بفيروس كورونا.