"الصحة العالمية" تعلن توفير ما قيمته مليون و500 ألف دولار لمساعدة لبنان

منظمة الصحة العالمية تؤكد استعدادها لمساعدة لبنان في إعادة بناء المرافق الصحية، والأمم المتحدة تؤكد استمرار العمل على مساعدة لبنان طبياً وإنسانيا.

  • الصحة العالمية تعلن توفير أكثر من مليون دولار لمساعدة لبنان
     غيبريسوس أشار إلى استعداد المنظمة للمساعدة في إعادة بناء المرافق الصحية

أعلن المدير العام لمنظمة الصحة العالمية تيدروس غيبريسوس، توفير ما قيمته أكثر من مليون ونصف المليون دولار من معدات الوقاية الشخصية لتعويض الإمدادات الإنسانية التي دمرها انفجار مرفأ بيروت.

وأشار غيبريسوس إلى استعداد المنظمة للمساعدة في إعادة بناء المرافق الصحية، مؤكداً أن المنظمة تقوم بشحن "ما قيمته أكثر من مليون دولار من معدات الوقاية الشخصية لتعويض الإمدادات الإنسانية التي دمرها الانفجار.

كما قال إن المنظمة تعمل على تسهيل الإصلاح السريع للمرافق الصحية المتضررة، مؤكداً أنها تسعى أيضاً إلى "التخفيف من تأثير كوفيد-19 وإلى معالجة الاحتياجات النفسية والاجتماعية"

وتابع: "لقد أصدرنا نداءً لجمع مبلغ 76 مليون دولار ونطلب تضامنكم ودعمكم للشعب اللبناني".

كما عقدت الأمم المتحدة جلسة لتنسيق المساعدات الإنسانية للبنان في جنيف.

وفي مستهل الجلسة التي انعقدت عبر الانترنت، أكد الأمين العام للمنظمة أنطونيو غوتيريش، استمرار العمل على مساعدة لبنان طبياً وإنسانيا.

هذا وشهدت الجلسة عرضاً للوضع الإنساني في لبنان عبر كلمات لمارك لوكوك مساعد الأمين العام للشؤون الإنسانية ونجاة رشدي منسقة المساعدات في لبنان وأمال مدللي مندوبة لبنان لدى الأمم المتحدة في نيويورك.

وكان المؤتمر الدولي للمانحين الخاص بلبنان الذي عُقد أمس الأحد، ونظّم بمبادرة من الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون وبرعاية من الأمم المتحدة، ذكر أن انفجار بيروت كان "بمثابة صدمة للشعب اللبناني بأسره ولأصدقائه وشركائه في الخارج. وقد وقف المشاركون في المؤتمر اليوم وقفة تضامنية مع لبنان، كما أعربوا عن تعازيهم القلبية لسكان بيروت". 

مكتب الرئيس الفرنسي أفاد بأن باريس حصلت على تعهدات بقيمة 252.7 مليون يورو لتقديم مساعدة للبنان على المدى القريب.