الاحتلال يشن حملة دهم في الضفة الغربية ويواصل هدم منازل المقدسيين

الاحتلال يداهم منازل المقدسيين على مرأى من سكانها والفلسطينيون يتصدون لاعتداءاته.

  • الاحتلال يهدم منازل المقدسيين على مرأى من سكانها والفلسطينيون يتصدون لاعتداءاته
    قوات الاحتلال تشن حملة دهم في أنحاء عديدة من الضفة الغربية

شنت قوات الاحتلال فجر اليوم حملة دهم في أنحاء عديدة من الضفة الغربية، اعتقلت خلالها 11 فلسطينياً.

وكان من بين المعتقلين القيادي في حماس حسن يوسف في مدينة البيرة، علماً أنه لم يمض سوى أسابيع قليلة على الإفراج عنه من سجون الاحتلال.

وواصلت قوات الاحتلال اقتحامها مجدداً بلدة العيسوية في فلسطين المحتلة، حيث دهمت العديد من المنازل. وقد أطلق الشبّان الفلسطينيون باتجاهها الألعاب النارية.

وفي السياق، واصلت قوات الاحتلال سياسة هدم منازل الفلسطينيين في القدس المحتلة، حيث اقتحمت طواقم بلدية الاحتلال عقار عائلة الطحان في حي رأس العامود ببلدة سلوان، وشرعت إلى إفراغه من محتوياته تمهيداً لهدمه بحجة البناء من دون ترخيص.

وكانت قوات الاحتلال قد أجبرت مساء أمس الفلسطيني إبراهيم أبو صيبعة على هدم منزله بنفسه جنوب القدس المحتلة، وذلك بعد فرض بلدية الاحتلال غرامة مالية كبيرة في حال عدم تنفيذه القرار إضافة إلى تهديده بالسجن.

وعمد الاحتلال إلى هدم المنزل أمام أطفال ونساء العائلة غير آبه بدموعهم ولا بتوسلهم ومن بينهم إحدى طفلات "أبو صيبعة".