"فلسطين للدراسات": 28 أسيراً أمضوا ربع قرن في سجون الاحتلال بشكل متواصل

28 أسيراً في سجون الاحتلال يمضون ما يزيد عن ربع قرن بشكل متواصل، وهؤلاء معتقلون ما قبل اتفاق أوسلو وأمضوا جميعهم ما يزيد عن 25 عاماً في سجون الاحتلال.

  •  أسيران من القدامى كانوا استشهدوا العام الماضي والجاري نتيجة الإهمال الطبي
     أسيران من القدامى كانوا استشهدوا العام الماضي والجاري نتيجة الإهمال الطبي

قال مركز فلسطين لدراسات الأسرى أن 28 أسيراً في سجون الاحتلال أمضوا ما يزيد عن ربع قرن بشكل متواصل وما زالوا خلف القضبان، بعد استشهاد اسيرين منهم، وجميعهم يقضون أحكاماً بالسجن المؤبد أو عشرات السنين.

وأوضح المركز أن هؤلاء الأسرى معتقلين ما قبل اتفاق أوسلو وأمضوا جميعهم ما يزيد عن 25 عاماً في سجون الاحتلال، بينهم 12 أسيراً من سكان المناطق المحتلة عام 1948، وفي مقدمتهم عميد الأسرى جميعاً الأسير كريم يوسف يونس، والأسير ماهر عبد اللطيف يونس.

واعتبر رياض الأشقر الناطق الإعلامي للمركز استمرار اعتقال هؤلاء الأسرى لعشرات السنين هو وصمة عار على جبين المجتمع الدولي، وخاصة أن هؤلاء الأسرى يعانون من ظروف صحية قاهرة.

وبيّن الأشقر أن أسيرين من القدامى كانوا استشهدوا العام الماضي والجاري نتيجة الإهمال الطبي والأمراض التي أصيبوا بها خلال سنوات اعتقالهم الطويلة، ولا يزال الاحتلال يحتجز جثامينهم حتى الآن.

وأضاف أن الأسير محمود أبو خربيش يعتبر عميد أسرى أريحا وهو معتقل منذ 1988، بينما عميد أسرى رام الله الأسير جمعة إبراهيم آدم، وهو معتقل منذ عام 1988، والأسير رائد محمد السعدي عميد أسرى جنين، ومعتقل منذ 1989، والأسير الوحيد ضمن القائمة من قطاع غزة هو ضياء زكريا الفالوجي ومعتقل منذ عام 1992.

وأكد الأشقر أن هؤلاء الأسرى كان من المفترض أن يطلق سراحهم منذ 7 أعوام، بناء على اتفاق بين السلطة والاحتلال لإطلاق سراح كافة القدامى.