اجتماع استثنائي الجمعة لمجلس الشؤون الخارجية الأوروبية لبحث ملف لبنان

وزير خارجية ألمانيا يجري مباحثات في بيروت، والاتحاد الأوروبي يعلن عن عقد اجتماع لبحث عدة ملفات طارئة من بينها لبنان والشرق الأوسط.

  • العثور على جثتي ضحيتين أخريين في موقع إزالة الأنقاض في بيروت
    العثور على جثتي ضحيتين أخريين في موقع إزالة الأنقاض في بيروت

يجري وزير خارجية ألمانيا، هايكو ماس، مباحثات في بيروت، وسيلتقي المسؤول الألماني الذي شارك في جنازة موظفة في السفارة الألمانية في بيروت قضت في انفجار المرفأ، رئيس الجمهورية العماد ميشال عون.

وكان ماس قد شدد في حديث إلى وسائل إعلام ألمانية على أهمية أن "تقدم الحكومة اللبنانية على الإصلاحات التي طالب بها المجتمع الدولي"، وأن "تسعى إلى إنهاء مظاهر الفساد، وتقدم إدارة رشيدة تخفف من معاناة اللبنانيين".

واطلع الرئيس اللبناني من قائد الجيش العماد جوزف عون، ومدير المخابرات العميد طوني منصور، على المراحل التي قطعتها عمليات رفع الأنقاض وانتشال الضحايا في مرفأ بيروت، وأعمال الإغاثة وتلقي المساعدات من الدول العربية والأجنبية وتوزيعها، إضافة إلى الأوضاع الأمنية.

في سياق متصل، أعلن الاتحاد الأوروبي عن عقد مجلس الشؤون الخارجية الأوروبية، اجتماعاً استثنائياً الجمعة المقبل لبحث عدة ملفات طارئة من بينها لبنان والشرق الأوسط.

ودعت رئيسة المفوضية الأوروبية، أورسولا فون دير لاين، ورئيس المجلس الأوروبي، شارل ميشال، في وقت سابق إلى توفير المزيد من الدعم للبنان، مشيرين إلى أن "الحادث سيكون له عواقب اقتصادية كبرى على بلد يواجه العديد من التحديات".

وعقد الأسبوع الماضي مؤتمر المانحين الدوليين لإعادة إعمار ما دمر بانفجار بيروت، تم التعهد بتقديم مساعدات بقيمة 252.7 مليون يورو لدعم إعادة الإعمار وتأمين الاحتياجات الأساسية.

إلى ذلك، أعلنت وزارة الطوارئ الروسية اليوم أن رجال الإنقاذ الروس عثروا على جثتي ضحيتين أخريين في موقع إزالة الأنقاض في بيروت بعد الانفجار الذي ضرب الميناء.