سفينة مضادة للغواصات من الأسطول الشمالي الروسي تتجه إلى الجزائر

بحسب الدائرة الصحفية للأسطول الشمالي فإن روسيا والجزائر مرتبطتان باتفاق تعاون استراتيجي. ويتعاون البلدان في المجال العسكري التقني.

  • سفينة مضادة للغواصات من الأسطول الشمالي الروسي تتجه إلى الجزائر
    ستنفذ المهام الرئيسية لتوفير وجود عسكري بحري وعرض علم البحرية الروسية

ستذهب السفينة المضادة للغواصات "نائب الأدميرال كولاكوف" التابعة للأسطول الشمالي الروسي إلى مدينة الجزائر الساحلية.

وبحسب الدائرة الصحفية للأسطول الشمالي فإن روسيا والجزائر مرتبطتان باتفاق تعاون استراتيجي. ويتعاون البلدان في المجال العسكري التقني.

بحسب صحيفة "روسيسكايا غازيتا" فإن السفينة الكبيرة المضادة للغواصات "نائب الأدميرال كولاكوف"، عبرت مضيق جبل طارق ودخلت البحر الأبيض المتوسط.

وفي هذه المنطقة، ستنفذ المهام الرئيسية لتوفير وجود عسكري بحري وعرض علم البحرية الروسية. ستضمن السفينة أيضاً سلامة الشحن المدني.

يشار إلى أن الغرض الرئيسي من زيارة السفينة إلى الجزائر هو دعم التعاون البحري الدولي.

ولقد قطعت "نائب الأدميرال كولاكوف" أكثر من 11 ألف ميل بحري، كبير المسؤولين في الحملة هو رئيس أركان تشكيل السفن المضادة للغواصات، العقيد ستانيسلاف فاريك.