مسؤول إماراتي: علينا وضع الملفات السياسية مع "إسرائيل"جانباً

رئيس لجنة الدفاع والخارجية الإماراتية، يجري مقابلة مع قناة 12 الإسرائيلية، ويدعو فيها لـ"بناء جسور من الثقة والاحترام والمحبة" مع "إسرائيل".

  • النعيمي: الاتفاق مع
    النعيمي: الاتفاق مع "إسرائيل" سيحقق بناء جسور من الثقة والاحترام والمحبة

أجرى رئيس لجنة الدفاع والخارجية في المجلس الوطني الاتحادي علي النعيمي، مقابلة مع قناة 12 الإسرائيلية، قال فيها إن بلاده "بحاجة إلى بناء جسور من الثقة والاحترام والمحبة، وإعلاء القيم المشتركة التي تجمعنا". 

وأضاف أن الاتفاق مع "إسرائيل" يمكن أن "يحقق كل ذلك"، قائلاً إن الإمارتيين تلقوا هذا الاتفاق "بالترحيب والدعم وفتح صفحة جديدة في العلاقات".  

وأعلن النعيمي أن لدى الإمارات "قناعة تامة بأننا يجب أن نضع الملف السياسي جانباً، والعمل على الملفات الأخرى، التي من خلالها سنتعرف على بعض أكثر، وبناء جسور للحقيقة والثقة".

هذا واستنكرت الفصائل الفلسطينية في بيان ودانت بأشد العبارات "الاتفاق التاريخيّ" بين الإمارات و"إسرائيل" الذي تمّ الإعلان عنه أمس الخميس، واصفة إياه بأنه "الاتفاق الخياني" الذي "أظهر تطبيع العلاقات بشكل كامل بينهما، في تنكر واضح لدماء الأمة التي سالت دفاعاً عن فلسطين وخيانة لحقوق شعبنا في كل ذرة تراب في فلسطين".

يأتي ذلك بعد يوم من إعلان الرئيس الأميركي دونالد ترامب، عن قرب توقيع "اتفاق السلام التاريخي"، لتطبيع العلاقات بين أبو ظبي وتل أبيب في البيت الأبيض.