مسؤول عسكري إسرائيلي: ابن سلمان أيد "اتفاق السلام" من خلف الكواليس

رئيس مركز أبحاث الأمن القومي الإسرائيلي يتحدث عن "اتفاق السلام التاريخي" الذي أعلن عنه أمس الخميس بين الإمارات و"إسرائيل"، لافتاً إلى أن ولي العهد السعودي أيده سراً.

  • عاموس يادلين
    رئيس مركز أبحاث الأمن القومي الإسرائيلي اللواء في الاحتياط عاموس يادلين

أشار رئيس مركز أبحاث الأمن القومي الإسرائيلي، اللواء في الاحتياط عاموس يادلين، إلى تأييد ولي العهد السعودي محمد بن سلمان لاتفاق السلام بين الإمارات العربية المتحدة و"إسرائيل"، ولكن التأييد كان صامتاً ومن خلف الكواليس بانتظار النتائج التي سيسفر عنها الإعلان، وفق يادلين. 

قناة "كان" الإسرائيلية نقلت أمس عن أمير في العائلة الحاكمة السعودية دون ذكر اسمه، قوله "نبارك الاتفاق المتبلور بين الإمارات وإسرائيل"، معرباً عن أمله "أن يحصل هذا في السعودية قريباً"، وأضاف "بسبب مكانة السعودية في العالم العربي والإسلامي هذا حساس قليلاً، لكن الإمارات هي صوتنا مقابل إسرائيل".  

وفي مقابلة مع "القناة 12" العبرية، قال يادلين إن الاتفاق "مجاني" حيث و"بلا مقابل".  

وعرّج يادلين على فكرة الضم التي كان من المفترض أن تبدأ في النصف الثاني من هذا العام، وتنتهي في كانون الثاني/يناير 2021، مشيراً إلى أن "الفكرة ليست جيدة لـ "إسرائيل"، وهو ما دفعها إلى التراجع".

ولم يخف رئيس مركز أبحاث الأمن القومي وجود اتفاقات مع دول عربية أخرى في المستقبل، حيث يوجد تطلع نحو البحرين، عمان و"الفيل الكبير" على حد تعبيره، في إشارة إلى السعودية.

وأوضح أن هذا الاتفاق مساهمة مهمة في الحرب ضد إيران، وعلق بالقول: "الإمارات ترى في إيران عدواً وهي رؤية مشتركة، وهم أيضا ينظرون كذلك لتركيا وقطر".

وكان رئيس الوزراء الإسرائيلي أكد أمس أنّ دولاً عربية عديدة ستنضمّ إلى الاتفاق الذي توصلوا إليه مع الإمارات. 

وكان الرئيس الأميركي دونالد ترامب، قد أعلن أمس الخميس عقد "اتفاق سلام تاريخيّ" بين من وصفهما بـ"صديقتا الولايات المتحدة"، الإمارات العربية المتحدة و"إسرائيل".

ترامب نشر أيضاً على حسابه على "تويتر" نص "اتفاق السلام" الذي تمّ خلال اتصال هاتفي بينه وبين رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو وولي عهد الإمارات محمد بن زايد آل نهيان. 

بدوره، شكر رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي وسلطنة عمان ومملكة البحرين على دعم "اتفاق السلام التاريخي" مع الإمارات.