الإمارات تستدعي القائم بالأعمال الإيرانية للاحتجاج على تصريحات روحاني

وزارة الخارجية الإماراتية تسلم القائم بالأعمال في سفارة الجمهورية الإيرانية، مذكرة احتجاج على نصريحات الرئيس الإيراني حسن روحاني، بشأن تطبيع العلاقات الإماراتية الإسرائيلية.

  • الإمارات تستدعي القائم بالإعمال الإيرانية للاحتجاج على تصريحات روحاني
    وزارة الخارجية الإماراتية: نرفض بالمطلق لغة الخطابات التحريضية من السلطات الإيرانية

استدعت وزارة الخارجية الإماراتية القائم بالأعمال في سفارة الجمهورية الإيرانية في أبوظبي، اليوم الأحد، لتسليمه مذكرة احتجاج "شديدة اللهجة"، على خطاب الرئيس الإيراني حسن روحاني، بشأن "القرارات السيادية" لدولة الإمارات.

وأوردت وكالة الأنباء الإماراتية الرسمية، أن المذكرة "نبهت إلى مسؤولية إيران تجاه حماية بعثة الدولة في طهران ودبلوماسييها، وفقاً لاتفاقية فيينا، وبناءً على خلفية سوابق الاعتداءات على البعثات الدبلوماسية الأجنبية في إيران".  

وأكدت وزارة الخارجية "رفضها المطلق للغة الخطابات التحريضية من السلطات الإيرانية، عقب معاهدة السلام بين دولة الإمارات و دولة إسرائيل"، معتبرةً ذلك "تدخلاً في الشؤون الداخلية، و اعتداءً على السيادة، كما يتنافى مع مبادئ القانون الدولي".

وأعلنت رفض الإمارات "لأي تدخل في شؤونها، وما تتخذه من قرارات، كما ترفض التصريحات الإيرانية التي لا تصب في صالح الاستقرار في المنطقة".

وتأتي هذه الخطوة، بعد إعلان الرئيس الأميركي عن "اتفاق سلام تاريخيّ" بين الإمارات و"إسرائيل"، والذي يعني تطبيع الاعلاقات السياسية والاقتصادية بينهما بشكل رسمي، وسط اعتراض من دول عربية وإسلامية على هذه البادرة. 

ووصف الرئيس الإيراني إجراء الإمارات، أمس السبت، "بالخاطئ بالمطلق، وهو خيانة كاملة لأحلام الشعب الفلسطيني"، مضيفاً أن الإمارات حولت نفسها إلى عدوة لدول المنطقة والعالم الإسلامي.