بوتين وإردوغان يدعوان الأطراف الليبية لوقف إطلاق النار وبدء المفاوضات

الكرملين يعلن عن محادثة عبر الهاتف بين الرئيس الروسي فلاديمير بوتين ونظيره التركي رجب طيب إردوغان تمّ التطرق فيها إلى الوضع في ليبيا وسوريا.

  • بوتين وإردوغان بعد لقائهما في الكرملين في موسكو في 5 مارس 2020 (أ ف ب).
    بوتين وإردوغان بعد لقائهما في الكرملين في موسكو في 5 آذار/ مارس 2020 (أ ف ب).

ذكر الكرملين، اليوم الإثنين، أنه تمّ التطرق خلال محادثة هاتفية بين الرئيس الروسي فلاديمير بوتين والرئيس التركي رجب طيب أردوغان، إلى الوضع في ليبيا وسوريا.

وجاء في بيان الكرملين حول فحوى الاتصال أن "الاهتمام الرئيسي كان بمشاكل الأزمة الليبية"، وأعيد التأكيد على الحاجة إلى خطوات حقيقية من قبل الأطراف المتنازعة، نحو وقف دائم لإطلاق النار، وبدء مفاوضات مباشرة وفقاً لقرارات مؤتمر برلين وقرار 2510 لمجلس الأمن الدولي".

وأشار البيان إلى أن "الوضع في سوريا نوقش مع التأكيد على تكثيف الجهود المشتركة في مكافحة الإرهاب".

وذكرت الخدمة الصحفية للكرملين أنه "تمّ الاتفاق على مزيد من التنسيق من أجل الوفاء بالاتفاقات الروسية التركية بشأن منطقة خفض التصعيد في إدلب، وفي مقدمتها البروتوكول الإضافي المعتمد في موسكو في 5 آذار/مارس من هذا العام لمذكرة سوتشي لعام 2018".

 وجاء في البيان أنه تمّ التطرق أيضاً إلى قضايا دولية أخرى الساعة، ولا سيما تسوية الشرق الأوسط. بالإضافة إلى ذلك، تمّ بحث عدة مواضيع على جدول الأعمال الثنائي، بما في ذلك تطوير العلاقات التجارية والاقتصادية.

هذا وذكر مركز المصالحة السوري، اليوم الإثنين، أن انفجاراً وقع على طريق الدورية الروسية-التركية في إدلب بجوار سيارة تركية، ولم يصب أحد من الجيش الروسي بأذى.