حمدوك: أنجزنا الكثير لإزالة السودان من قائمة الدول الراعية للإرهاب

رئيس الوزراء السوداني يبدي استعداد حكومته الانتقالية للتعاون مع المحكمة الجنائية الدولية، ويشدد على أن السودان قطع شوطاً كبيراً لرفع اسمه من قائمة الدول الداعمة للإرهاب.

  • حمدوك: أنجزنا الكثير لإزالة السودان من قائمة الدول الراعية للإرهاب
    رئيس الوزراء السوداني يعلن استعداد بلاده للتعاون مع المحكمة الجنائية الدولية

دعا رئيس الوزراء السوداني عبد الله حمدوك، إلى الإسراع في محاكمة الرئيس السابق عمر البشير وآخرين في قضايا الفساد والانقلاب، لافتاً إلى أهمية العمل على التعاون مع المحكمة الجنائية الدولية بمثول المتهمين أمامها.

وأعلن حمدوك أن حكومة الفترة الانتقالية، أنجزت خطوات كبيرة في ملف إزالة اسم السودان من قائمة الدول الراعية للإرهاب، موضحاً أن ذلك سيخلق بيئة ملائمة لإصلاح الاقتصاد والاستفادة من إمكانيات البلاد.

وأضاف: "تحقيق السلام الشامل ووقف الحرب الأهلية، هو السبيل لتحقيق أهداف الثورة والتنمية المستدامة".

وتشهد علاقات السودان الخارجية تحسناً بعد الإطاحة بنظام البشير. وكان سفير السودان بواشنطن نور الدين ساتي، قد التقى في 13 آب/أغسطس، بمساعد وزير الخارجية الأميركي للشؤون الأفريقية تيبور ناجي، الذي أكد أن بلاه سوف تقوم بحظر دخول كل الأشخاص المتورطين في تقويض عمل الحكومة المدنية الانتقالية وأسرهم إلى أراضيها.

وعينت وزارة الخارجية السودانية في أيار/مايو، أول سفير لدى الولايات المتحدة منذ ما يقرب من ربع قرن، في خطوة لتطبيع العلاقات بين البلدين بعد عداء استمر عشرات السنين.