تدمير قناة لتجنيد مقاتلي داعش في عدة مناطق روسية

في الوقت الذي تخوض فيه أجهزة الأمن في المدن والأقاليم الروسية المختلفة حرباً ضدّ جماعات التطرف والإرهاب، الجهاز الأمني الروسي يعلن عن تدمير قناة لتجنيد مقاتلي داعش في البلاد.

  • عناصر من الجهاز الأمني الروسي.
    عناصر من الجهاز الأمني الروسي.

أعلن مركز أمن المعلومات لجهاز الأمن الفيدرالي الروسي، اليوم الإثنين، أنه تمّ تدمير قناة لتجنيد مقاتلي "داعش" (التنظيم الإرهابي المحظور في روسيا)، وإرسالهم إلى سوريا في مقاطعتي تتارستان وداغستان ومنطقة تيومين، وتمّ اعتقال المنظم.

وجاء في بيان جهاز الأمن الفيدرالي، "قام جهاز الأمن الفيدرالي الروسي بالتعاون مع الخدمة الفيدرالية للرقابة المالية لروسيا على أراضي جمهورية تتارستان، بحظر أنشطة عضو في التنظيم الإرهابي الدولي "داعش"، بالمشاركة في تنظيم قناة عبر الحدود لإمداد داعش بالموارد".

وتخوض أجهزة الأمن في المدن والأقاليم الروسية المختلفة بما في ذلك ومنطقة شمال القوقاز، حرباً ضد جماعات التطرف والإرهاب المحلية التي تربطها علاقة ولاء مع تنظيم "داعش" الإرهابي وغيره من التنظيمات الإرهابية، التي تسعى إلى تحويل عدد من المناطق في روسيا إلى بؤر عدم استقرار، وأيضاً إلى تجنيد المواطنين الروس في صفوف التنظيمات الإرهابية خارج البلاد.

يذكر أن جهاز الأمن الفيدرالي الروسي أعلن في حزيران الماضي عن إحباط مخطط إرهابي كان سينفذه داعش في منطقة فلاديكافكاز، واعتقلت مواطناً روسياً كان يخطط للسفر إلى الشرق الأوسط "للمشاركة في أنشطة تنظيم داعش الإرهابية".

وكان مدير جهاز الأمن الفيدرالي، ألكسندر بورتنيكوف، أعلن في منتصف حزيران/يونيو، أنه على مدى السنوات العشر الماضية، تم منع ما يقرب من 160 هجوماً إرهابياً في البلاد.