الجيش اللبناني يجري مسحاً داخل مستودعات في مرفأ بيروت

قيادة الجيش اللبناني تعلن إجراء مسح خلال الأسبوعين الماضيين في منطقة مرفأ بيروت، حيث تم الكشف عن مستودعات تحتوي مواداً قد يشكل تسربها خطراً.

  • قائد الجيش اللبناني خلال تفقد مرفأ بيروت (صورة أرشيف)
    قائد الجيش اللبناني خلال تفقد مرفأ بيروت (صورة أرشيف)

أعلنت قيادة الجيش اللبناني مواصلة عمليات المسح الشامل التي تنفذها الفرق التابعة لفوج الهندسة بالتعاون مع فريق من الخبراء الفرنسيين في منطقة مرفأ بيروت.

وأضافت قيادة الجيش أنه جرى خلال الأسبوعين الماضيين الكشف على 25 مستوعباً يحتوي كل منها على مادة "حمض الهيدريك" وعلى 54 مستوعباً تحوي مواد أخرى قد يمثل تسربها خطراً.

وأوضحت قيادة الجيش أنه "جرت معالجة هذه المواد بطرق آمنة".

يذكر أن الرئيس اللبناني ميشال عون، كان قال إن "فرضية أن يكون انفجار مرفأ بيروت، ناتج عن مستودع لأسلحة حزب الله مستحيلة"، مؤكداً أن الحزب لم يكن يخزن أسلحة في المرفأ، وهو ما أشار إليه الأمين العام لحزب الله السيد حسن نصرالله في وقت سابق هذا الشهر.

وكان الجيش اللبناني نفى  صحة مزاعم رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو وادعاءاته عن "إمكانية وجود أسلحة وذخائر في منطقة بعبدا اللويزة بمحافظة جبل لبنان".

وأكد بيان الجيش استماع مديرية المخابرات إلى أعضاء المجلس البلدي في منطقة بعبدا-اللويزة، لاستيضاحهم "حول مخاوف أهالي البلدة من أي انفجار قد يقع في المنطقة".

وأوضح أنه جرى الكشف على المكان المذكور للمرة الثانية خلال هذا العام، ليتبين عدم صحة هذه المزاعم.

ويأتي هذا المسح الذي يجريه الجيش اللبناني بعد وقوع انفجار في مرفأ بيروت في 4 آب/ أغسطس الجاري داخل مرفأ بيروت، ووصل صداه إلى مناطق بعيدة.