الاحتلال يعلن إنهاء حال الطوارئ بعد إعلانه عن "حدث أمني" على الحدود مع لبنان

قوات الاحتلال تستهدف نقاطا حدودية مع لبنان بقذائف فوسفورية، ووسائل إعلام إسرائيلية تتحدث عن احتمال "خرق" في السياج على الحدود الشمالية للأراضي المحتلة، وتقول إن المنطقة تشهد تحليقاً كثيفاً للطائرات الحربية والمروحية.

  • إعلام إسرائيلي: المنطقة تشهد تحليقا كثيفا للطائرات الحربية والمروحية
    الاحتلال الإسرائيلي يطلق أكثر من 30 قذيفة ضوئية مقابل ميس الجبل وحولا في جنوب لبنان، 

استهدفت قوات الاحتلال الإسرائيلي نقاطاً حدودية مع لبنان بقذائف فوسفورية.

وأعلن الناطق باسم قوات الاحتلال، عن حادث أمني "على الحدود الإسرائيلية اللبنانية"، فيما تحدثت وسائل إعلام إسرائيلية عن حدث أمني في منطقة المنارة، بالإضافة إلى إغلاق بعض الطرقات، مشيرةً إلى أن "التفاصيل قيد الفحص"، قبل الإعلان عن "انتهاء الحادث الأمني".

وبحسب قوة من جيش الاحتلال، فإنه "سُمع إطلاق نار نحونا، ولا إفادة عن إصابات أو أضرار".

وأفاد مراسل الميادين بأن الاحتلال الإسرائيلي أطلق أكثر من 30 قذيفة ضوئية مقابل ميس الجبل وحولا في جنوب لبنان.

وقالت وسائل إعلام إسرائيلية، إن "الجيش الإسرائيلي أطلق هذا المساء قذائف إنارة في منطقة المنارة على الحدود مع لبنان، "خشية من حدث أمني بعد رصد مشبوه".

ونقلت عن مستوطنين قولهم إنهم سمعوا أصداء انفجارات، مشيرة إلى أن مصادر عسكرية قالت إنه "لوحظت حركة مشبوهة في المنطقة".

وأفادت وسائل إعلام إسرائيلية بتمشيط واسع في منطقة المنارة، لافتة إلى أنه "على ما يبدو هناك خرق في السياج".

ولفتت إلى أن "المنطقة تشهد تحليقاً كثيفاً للطائرات الحربية والمروحية". 

وكشفت القناة 13، إن رئيس الحكومة بنيامين نتنياهو يتواجد في الشمال لقضاء عطلة، وقال المراسل العسكري للقناة إن "كل هذا يحصل فيما رئيس الحكومة في إجازة في فندق في الشمال غير بعيد كثيراً عن القطاع".

ورجحت أن يكون الحادث "متعدد المراحل"، أي محاولة تسلل في ظل إطلاق نار، لافتة إلى أن "الحادثة الأخيرة على الحدود الشمالية حظيت بإهتمام كبير لأن عشرات الآلاف من المتنزهين يتواجدون هناك".

وقالت وسائل إعلام إسرائيلية، إن "أنباء غير مؤكدة عن إنفجار كبير في منطقة مزارع شبعا"، مضيفة أن "القنابل المضيئة التي أطلقها الجيش الإسرائيلي أدت إلى حريق كبير في الجانب اللبناني".

وطُلب من المستوطنين من سكان المنارة، مرغليوت، المالكية، مسكاف عام ويفتاح، "البقاء في المنازل وإغلاق الأبواب، والبقاء في الغرف المحصنة أو الملاجئ".

وأكدت مراسلة الميادين أن الجيش الاسرائيلي أمر سكان عدد من "المستوطنات في الحدود الشمالية الإختباء في منازلهم على حدود فلسطين الشمالية إلى إشعار آخر".

مراسل الميادين قال إن الاحتلال اكتشف ثغرة في الجدار الحدودي مع لبنان "وبدأ باطلاق قنابل مضيئة بشكل هستيري خشية عملية"، في حين ذكرت "القناة 13" أنه "ليس هناك تأكيد لحدوث عملية تسلل إلى داخل الأراضي الإسرائيلية".

وأشارت وسائل إعلام إسرائيلية إلى أنه "في هذه المرحلة هناك فقط تقرير عن سماع إطلاق نار بحسب الظاهر من جهة لبنان"، مؤكدةً أن الجيش الإسرائيلي "نقل هذا المساء قوات إلى منطقة الحدود في المنارة".