فرنسا ترحب بقرار إيران منح "الطاقة الذرية" حق الوصول إلى موقعين على أراضيها

وزارة الخارجية الفرنسية تقول إن الاتفاق الذي تم التوصل إليه بين الوكالة الدولية للطاقة الذرية وإيران بشأن منح الأخيرة لمفتشي الوكالة حق الوصول إلى موقعين على أراضيها هو خطوة في الاتجاه الصحيح.

  • الخارجية الفرنسية: هذا الالتزام من جانب إيران هو جزء من تنفيذ اتفاقاتها مع الوكالة الدولية للطاقة الذرية

رحبت فرنسا اليوم الخميس بالاتفاق الذي تم التوصل إليه بين الوكالة الدولية للطاقة الذرية وإيران بشأن منح الأخيرة لمفتشي الوكالة حق الوصول إلى موقعين على أراضيها، طلبتهما الوكالة منذ عدة أشهر.

واعتبرت الخارجية الفرنسية في بيان أن "ما حصل هو خطوة في الاتجاه الصحيح"، مشيرةً إلى أن "هذا الالتزام من جانب إيران هو جزء من تنفيذ اتفاقاتها مع الوكالة الدولية للطاقة الذرية".

وأشارت الخارجية إلى أن "هذا هو السبب الذي دفع فرنسا، مع شركائها في مجموعة الدول الثلاث (ألمانيا، المملكة المتحدة)، إلى تقديم قرار إلى الوكالة الدولية للطاقة الذرية في حزيران/يونيو الماضي، دعمت فيه العمل النزيه والمهني للوكالة الدولية للطاقة الذرية ومديرها العام، ودعت إيران للقيام بهذه البادرة من دون تأخير".

وقالت الوكالة الدولية للطاقة الذرية وإيران في 26 آب/أغسطس إن "طهران ستسمح للوكالة الذرية بزيارة منشأتين حددتهما الوكالة".

وقال مدير الوكالة الدولية للطاقة الذرية، للرئيس الايراني حسن روحاني، إن الاتفاق النووي كان "إنجازاً عظيماً ومعياراً لنا جميعاً".

أما روحاني قال إن "إيران ملتزمة كما في السابق بتعاونها مع الوكالة الدولية في اطار الضمانات".