عقب اعتذار رسمي.. الإمارات تسلّم الصيادين الإيرانيين المحتجزين

حرس الحدود الإيراني يتسلم جثتي صيادين إيرانيين قتلا برصاص إماراتي قبل أيام، والإمارات تتعهد بالتعويض وتقدّم اعتذاراً رسمياً لإيران.

  • عقب اعتذار رسمي.. الإمارات تسلّم الصيادين الإيرانيين المحتجزين
    تعهدت الإمارات بالتعويض لقتلها صيادين إماراتين إيرانيين  

تسلمت قوات حرس الحدود الإيرانية جثتي 2 من الصيادين الإيرانيين، قتلا على خلفية دخولهما المياه الإماراتية، في 17 آب/أغسطس الجاري.

واعتذرت الإمارات عن إطلاق النار على الصيادين الإيرانيين، و"تعهدت بالتعويض عن الأضرار وفقاً للقانون الدولي"، حسب ما أعلن قائد قوات حرس الحدود الإيراني العميد أحمد علي كودرزي.

وأضاف كودرزي: "تمت إعادة بعض الصيادين الإيرانيين الموقوفين في الإمارات إلى البلاد، وجرى تسليم جثمانيْ صيادين إيرانيين قُتلا في الحادثة".

وسبق أن استدعت وزارة الخارجية الإيرانية القائم بأعمال السفارة الإماراتية في إيران، إثر إطلاق قوات خفر السواحل الإماراتية النار على قوارب الصيد الإيرانية، كما أعلنت إيران الاستيلاء على سفينة إماراتية واحتجاز طاقمها، بسبب "الإتجار غير المشروع في المياه الإقليمية الإيرانية".

وأكدت إيران أنها "لن تتساهل إزاء أي تعرض لمواطنيها ومصالحها في مياه الخليج، وستتخذ كافة التدابير والإجراءات اللازمة لدعم قواربها وسفنها ومواطنيها هناك".