الحوثي: موقفنا تجاه القضية الفلسطينية هو مبدأي ولا نقبل المساومة

قائد حركة أنصار الله عبد الملك الحوثي يؤكد أن مواقفهم في التصدي للعدوان الأميركي السعودي الإماراتي الصهيوني "هو موقف مبدأي وجهاد مقدس".

  • الحوثي: مواقفنا تجاه القضية الفلسطينية هو مبدأي ولا نقبل المساومة
    السيد الحوثي يستنكر كل أشكال التطبيع والعلاقات مع "إسرائيل" 

أكد قائد حركة "أنصار الله" اليمنية السيد عبد الملك الحوثي،  أن "الشعب اليمني حسم خياره بعدم الإنضمام لمعسكر النفاق المتمثل بنظامي الإمارات والسعودية".

وقال الحوثي في ذكرى العاشر من محرم إن "خيار الأمة الذي يحقق لها الاستقلال والخلاص من التبعية للأعداء هو النهج الحسيني الذي يمثل الامتداد الأصيل للإسلام".

وخلال خطابه، أشار الحوثي إلى أنه "في يوم حسم الخيارات واتخاذ القرارات المصيرية نؤكد على أن موقفنا في التصدي للعدوان الأميركي السعودي الإماراتي الصهيوني الغاشم هو موقف مبدأي وجهاد مقدس وواجب ديني وإنساني ووطني".

وتابع قائد" أنصار الله" قائلاً: "بالتوكل على الله والثقة به لن نألو جهداً في التصدي للعدوان مهما كان مستوى التحديات وحجم التضحيات"، موضحاً أن التضحيات مهما بلغت لن تكون بمستوى خسائر الاستسلام والخنوع.

وشدد الحوثي على أن مواقفهم تجاه قضايا الأمة وفي مقدمتها القضية الفلسطينية والموقف من العدو الإسرائيلي ومن الغطرسة الأميركية "مواقف مبدئية لا تقبل المساومة". 

كما، أكد تضامن بلاده مع الشعوب "في لبنان وسوريا والعراق والبحرين وإيران ومظلومية المسلمين في بورما والهند وكشمير ومختلف أقطار العالم". 

واستنكر الحوثي كل أشكال التطبيع والعلاقات مع "إسرائيل" ، واصفاً العلاقة بينهما بـ"الولاء المحرم".

وفي وقت سابق، قال المكتب السياسي لحركة أنصار الله إن "تطبيع الإمارات مع كيان العدو خيانة عظمى للقضية الفلسطينية وتماهياً مع الصهاينة والأميركيين في مشروع تدمير المنطقة "، مضيفاً أن "انكشاف العلاقات الإماراتية الإسرائيلية على هذا النحو يسقط كل تلك الشعارات العربية والإسلامية التي رفعها تحالف العدوان على اليمن".