إردوغان: لن نرضخ للتهديد والابتزاز في شرق المتوسط

الرئيس التركي، رجب طيب إردوغان يقول إن بلاده تواجه تهديدات إضافية، مؤكداً أنه "عندما نجمع بين تفوقنا التكنولوجي، ومواردنا البشرية، وقوتنا الروحية، فلن تقدر قوة على وجه الأرض اعتراض بلادنا".

  • إردوغان: لن نرضخ للتهديد والابتزاز في شرق المتوسط
    إردوغان: نخوض كفاحاً فعّالاً ضد جميع التهديدات، بفضل استثماراتنا في الصناعات الدفاعية وتعزيزها بموارد بشرية

قال الرئيس التركي، رجب طيب إردوغان، إن "بلاده تواجه تهديدات إضافية، وتواجه جميع التهديدات بفعالية"، مشيراً إلى "قدرتها على مجابهة أي قوة في العالم".

وأكد إردوغان أنه "عندما نجمع بين تفوقنا التكنولوجي، ومواردنا البشرية، وقوتنا الروحية، فلن تقدر قوة على وجه الأرض اعتراض بلادنا".

وأضاف الرئيس التركي أن هناك تهديدات أضيفت على "كفاح بلاده ضد الإرهاب" حسب تعبيره، تستهدف "حقوقها ومصالحها في المنطقة، خاصة في البحرين المتوسط وإيجه".

وتابع: "نخوض كفاحاً فعّالاً ضد جميع التهديدات، بفضل استثماراتنا في الصناعات الدفاعية وتعزيزها بموارد بشرية".

وفي السياق، قال إردوغان في وقت سابق، احتفالًا بذكرى "عيد النصر"، إن بلاده مصممة على "بلوغ مئوية تأسيس الجمهورية التركية عام 2023، بقوة اقتصادية وعسكرية وسياسية ودبلوماسية أكبر".

وأضاف أنه "لن نرضخ للتهديد والابتزاز في شرق المتوسط، وسندافع عن حقوقنا وفق القوانين الدولية والاتفاقيات الثنائية".

من جهته، قال وزير الدفاع التركي خلوصي آكار، إن القوات المسلحة مصممة وقادرة على حماية البلاد والشعب وقيمه المعنوية ومصالحه مهما كان الثمن.