"الحركة الأسيرة" تخاطب "الفصائل": أخرجوا ببرنامج يفي الأسرى حقهم!

"الحركة الأسيرة" في سجون الاحتلال تطالب فصائل المقاومة الفلسطينية بالعمل لتحقيق حرية الأسرى، وحمايتهم من البطش الإسرائيلي.

  • "الحركة الأسيرة": إننا ننتظر يوم حريتنا بفارغ الصبر وقد آن الأوان لإنقاذنا

توجهت "الحركة الأسيرة" في سجون الاحتلال إلى الأمناء العامين لفصائل المقاومة الفلسطينية، بالقول إن قضيتها "لم تعد تحسين شروط حياة وظروف الاعتقال، إنما قضية حرية، وهي مسؤولية كل فلسطيني أينما وجد، وعلى الرأس منهم الفصائل، التي واجبها اليوم أن تضع على سلم الأولويات تحرير الإنسان". 

وقالت الحركة مخاطبةً الفصائل: "إننا من زنازين العدو نوجه رسالة لمن يحمل همنا، للذين نذروا حياتهم من أجل حريتنا، ونقول لهم طبتم وطاب مسعاكم، وإننا ننتظر يوم حريتنا بفارغ الصبر، وقد آن الأوان لإنقاذنا بقوة سواعدكم". 

وأضافت : "كونوا اليوم على مستوى هذه التضحية، واخرجوا ببرنامج يفي حق هذ التضحيات من الشهداء والأسرى، وليدفع الاحتلال كلفة احتلاله على كل الأصعدة، وهذا هو الوفاء لنا".

ويأتي هذا البيان، بعد إعلان الحركة عن استشهاد الأسير الفلسطيني داوود الخطيب في السجون الإسرائيلية، بعد 18 عاماً على اعتقاله، وفي وقت يجتمع فيه قادة الفصائل الفلسطينية في بيروت ورام الله، اليوم الخميس، لبحث آخر المستجدات الفسلطينية، خاصةً في ما يتعلق بـ"صفقة القرن" والتطبيع العربي مع "إسرائيل".