ترامب للناخبين في ولاية نورث كارولاينا: صوتوا مرتين؟!

الرئيس الأميركي دونالد ترامب، يُتهم بالدعوة إلى تزوير الانتخابات من خلال حثّه الناخبين في ولاية نورث كارولاينا على محاولة التصويت مرتين في الانتخابات المقبلة، مرة عن طريق البريد ومرة شخصيّاً.

  • ترامب خلال كلمة له في ولاية نورث كارولاينا يوم 3 سبتمبر 2020 (أ.ف.ب)
    ترامب خلال كلمة له في ولاية نورث كارولاينا يوم 3 أيلول/سبتمبر 2020 (أ.ف.ب)

حثّ الرئيس الأمريكي دونالد ترامب سكان ولاية نورث كارولينا على محاولة التصويت مرتين في انتخابات 3 تشرين الثاني/نوفمبر 2020، مرة عن طريق البريد ومرة شخصيّاً، مما تسبّب في حالة غضب، لأنّ ترامب بدا وكأنه يحثّ علناً على ما يحتمل أن يكون تزويراً في أصوات الناخبين.

ترامب قال في مقابلة أمس الأربعاء مع تلفزيون "دبليو.إي.سي.تي" في ويلمنجتون بولاية نورث كارولينا: "دعوهم يرسلونها ودعوهم يذهبون للتصويت... وإذا كان النظام جيداً كما يقولون، فمن الواضح أنهم لن يكونوا قادرين على التصويت شخصياً". 

وبعد تصريحاته التي أثارت دهشة وغضب "الديمقراطيين"، قالت حملة ترامب والبيت الأبيض إن الرئيس الأميركي لم يطلب من الناس التصويت مرتين.

المتحدثة باسم البيت الأبيض كايلي ماكيناني أوضحت لقناة "فوكس نيوز" اليوم الخميس، أنّ ترامب "لا يقترح على أيّ شخص القيام بأيّ عمل غير قانوني... ما قاله بوضوح شديد هو التأكد من أن صوتك مسجل وإذا لم يكن الحال كذلك فعليك الذهاب للتصويت".

الرئيس الأميركي توجه بالأمس إلى نورث كارولاينا ضمن حملته الانتخابية، حيث تعتبر الولاية "ساحة معركة" لأن سكانها منقسمين بين مؤيدين للحزب الجمهوري ومؤيدين للحزب الديمقراطي، ولأنها تلعب دوراً حاسماً في الانتخابات الرئاسيّة.

ومن المقرر أن ترسل بطاقات الاقتراع بالبريد إلى الولاية غداً الجمعة.

ترامب عاد ونشر اليوم سلسلة تغريدات توضيحيّة في حسابه على "تويتر"، ينصح بها الناخبين بالطريقة التي يجب أن يصوتوا بها عبر البريد. 

يذكر أنّ ترامب كان أكد أكثر من مرة، ومن دون تقديم أي دليل، أن التصويت عبر البريد، الذي قررت العديد من الولايات استخدامه بسبب وباء فيروس كورونا، من شأنه أن يساهم في تزوير وتعطيل الانتخابات المقبلة، على الرغم من أن الخبراء ومدققي الحقائق، أكدوا مراراً أنّه لا دليل على ذلك.

موقع "تويتر" سبق أن وضع علامة زرقاء على تغريدة لترامب بوصفها "مضلّلة".

وقال ترامب في تغريدته تلك، أنّ "الاقتراع بالبريد سينطوي على الاحتيال إلى حد بعيد، وسيؤدي إلى انتخابات مزورة".