واشنطن تفرض عقوبات على كيانات لتسهيلها بيع منتجات بتروكيمائية إيرانية

مراسل الميادين يفيد بأنّ الكيانات التي فرضت وزارة الخزانة الأميركية عقوبات عليها هي في إيران والإمارات والصين. ويأتي ذلك في إطار سلسلة من العقوبات كان أميركا فرضتها على شركات مرتبطة بإيران.

  • وزارة الخزانة الأميركية فرضت عقوبات على كيانات مرتبطة بإيران
    وزارة الخزانة الأميركية فرضت عقوبات على كيانات مرتبطة بإيران

أفاد مراسل الميادين في واشنطن أنّ الخزانة الاميركية فرضت عقوبات على 6 كيانات لتسهيلها بيع منتجات بتروكيمائية إيرانية.

وقال مراسلنا إنّ الكيانات التي فرضت عقوبات عليها هي في إيران والإمارات والصين.

كما قالت وزارة الخارجية الأميركية في بيان إنها فرضت أيضا عقوبات على ٥ كيانات لمشاركتها في معاملات مرتبطة بصناعة النفط والبتروكيماويات في إيران، وشملت عقوباتها ٣ أفراد.

وكانت وزارة الخزانة الأميركية أعلنت في 19 آذار/ مارس الماضي، فرض عقوبات على 5 شركات تتخذ من الإمارات مقرات لها بسبب إبرامها صفقات مع شركة نفطية إيرانية.

وأوضحت الوزارة أن قائمة العقوبات أدرجت فيها شركات "Alam Althrwa"، و"Alphabet International DMCC"، و"Alwaneo"، و"Petro Grand FZE"، و"Swissol Trade DMCC".

وفي 18 آذار/ مارس الماضي، أيضاً أعلنت وزارة الخزانة الأميركية فرضها عقوبات على 7 كيانات "مرتبطة بإيران".

وأفادت وكالة رويترز، أن العقوبات الأميركية استهدفت 7 شركات بتروكيميائية، من بينها شركات في جنوب أفريقيا وهونغ كونغ، بذريعة "مساعدتها طهران بقطاعها النفطي".

وأكد وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو، فرض بلاده عقوبات على ٥ علماء في مجال الطاقة النووية الإيرانية بسبب ما وصفه بـ"استمرار طهران في تحدي المجتمع الدولي بنشاطاتها النووية".