روسيا: نشر واشنطن رؤوساً نووية ذات طاقة منخفضة يزعزع الاستقرار النووي

السفير الروسي لدى الولايات المتحدة، أناتولي أنطونوف يقول إن مسؤولو البنتاغون يستخدمون الذرائع الاتهامية لتبرير سياسة واشنطن بتخفيض عتبة استخدام الأسلحة النووية، ويلفت إلى أن "الحديث يدور عن نشر رؤوس نووية ذات طاقة منخفضة وهذا يزعزع الاستقرار النووي".

  • أنطونوف: الرؤوس الاستراتيجية بمثل هذه التجهيزات لأميركا أصبحت، بالواقع أسلحة ساحة قتال
    أنطونوف: الرؤوس الاستراتيجية بمثل هذه التجهيزات لأميركا أصبحت بالواقع أسلحة ساحة قتال

قال السفير الروسي لدى الولايات المتحدة، أناتولي أنطونوف، اليوم السبت، أن نشر واشنطن لرؤوس نووية ذات طاقة منخفضة، "هي ما تزعزع استقرار الردع النووي العالمي وليس الإجراءات الروسية".

جاء ذلك تعليقاً على تصريحات نائب مساعد وزير الدفاع الأميركي روبرت سوفر، الذي اتهم فيها روسيا مؤخراً ببدء "سباق تسلح غير استراتيجي". 

وأضاف أنطونوف أن "الرؤوس الاستراتيجية بمثل هذه التجهيزات لأميركا أصبحت، بالواقع أسلحة ساحة قتال".

وأشار السفير إلى أن "مسؤولو البنتاغون يستخدمون الذرائع الاتهامية لتبرير سياسة واشنطن بتخفيض عتبة استخدام الأسلحة النووية، على وجه الخصوص الحديث يدور عن نشر رؤوس نووية ذات طاقة منخفضة".

ودعا السفير "ممثلي البنتاغون لإجراء حوار مباشر مع روسيا حول قضايا الاستقرار الاستراتيجي".

وأعلن نائب وزير الخارجية الروسي سيرغي ريابكوف الشهر الماضي أن موسكو لا تتوقع أي اختراق في الجولة المقبلة من المشاورات الروسية الأميركية في فيينا حول الحد من الأسلحة الاستراتيجية.