اعتقال شقيقين جريحين بعد تفجير قوات الاحتلال مدخل منزلهما في مخيم جنين

مراسلة الميادين في فلسطين المحتلة تفيد بإصابة شقيقين برصاص الاحتلال واعتقالهما في مخيم جنين، لتقوم قوات الاحتلال بعد ذلك بتفجير قنبلة يدوية أمام مدخل منزلهما.

  • آثار الدماء من مكان اعتقال قوات الاحتلال الشقيقين محمد وعبد جدعون في مخيم جنين
    آثار الدماء من مكان اعتقال قوات الاحتلال الشقيقين محمد وعبد جدعون في مخيم جنين

أفادت مراسلة الميادين في فلسطين المحتلة بإصابة شقيقين برصاص الاحتلال واعتقالهما في مخيم جنين، مشيرة إلى أن أحد الشقيقين المعتقلين إصابته خطرة.

الاعتقال جرى بعد مواجهات مع جيش الاحتلال نشبت بشكل مفاجئ في مخيم جنين شمال الضفة الغربية المحتلة، والشابين اللذين تم اعتقالهما من منزل والدهما في المخيم هما أحمد ومحمد الجدعون، وسط إطلاق كثيف للنار داخل المنزل وتفجير مدخله.

كما أفادت بأن قوات الاحتلال اختطفوا الشقيقين، وتم نقلهما بمركبة إسعاف إسرائيلية، ما أدّى إلى اندلاع مواجهات عنيفة بين الشبان وقوات الاحتلال على مدخل المخيم، من دون أن يبلغ عن إصابات.

وأصيب 3 فلسطينيون برصاص قوات الاحتلال الإسرائيلي، مساء أمس، الجمعة، خلال عودتهم من مكان عملهم داخل الأراضي المحتلة، قرب بلدة حبلة في محافظة قلقيلية.

وفي وقت سابق من يوم الجمعة، أصيب عشرات الفلسطينيين بالاختناق نتيجة استنشاقهم الغاز المسيل للدموع، من جرّاءِ قمع قوات الاحتلال الإسرائيلي مسيرة قرية كفر قدوم الأسبوعية، شرق قلقيلية.