رسول: العمليات الأمنية في البصرة عراقية خالصة ومن دون مشاركة التحالف الدولي

الناطق باسم القائد العام للقوات المسلحة اللواء يحيى رسول يقول إن عملية "الوعد الصادق" في البصرة جاءت بتوجيه من القائد العام للقوات المسلحة وبتخطيط وإشراف قيادة العمليات المشتركة.

  • رسول: ستكون هناك عمليات في أية منطقة تحاول الخروج عن سلطة القانون
    رسول: سنضرب بيد من حديد على كل من يحاول العبث بالأمن والنظام

أكدت قيادة العمليات المشتركة في العراق أن العملية الأمنية في محافظة البصرة حققت نتائج مهمة.

وقال الناطق باسم القيادة اللواء تحسين الخفاجي، إن العملية أدت الى تحقيق نتائج مهمة، منها إلقاء القبض على كثير من المطلوبين والعثور على مواد تستخدم في عمليات التفجير ومصادرة أسلحة خفيفة ومتوسطة.

كما لفت إلى أن هذه العملية تعد ضمن سلسلة عمليات فرض القانون التي تنفذها القوات الأمنية في محافظة البصرة.

من جهته، أكد الناطق باسم القائد العام للقوات المسلحة اللواء يحيى رسول، أنه "سنضرب بيد من حديد على كل من يحاول العبث بالأمن والنظام".

وأضاف أن "عملية الوعد الصادق في البصرة جاءت بتوجيه من القائد العام للقوات المسلحة وبتخطيط وإشراف قيادة العمليات المشتركة".

وذكر أنّ القائد العام وجه بفرض قوة القانون وملاحقة الجماعات الخارجة عن القانون في جميع المحافظات، مشيراً إلى أنه "ستكون هناك عمليات في أية منطقة تحاول الخروج عن سلطة القانون ".

ولفت إلى أنّ القوات الأمنية والقطعات ستستمر بملاحقة من يحاول زعزعة الأمن والنظام، مؤكداً أنه "نخطط منذ فترة لهذه العمليات وفق معلومات استخبارية دقيقة".

رسول ذكر أنّ العشائر تقف مع القوات الأمنية وهناك تنسيق في المناطق التي تتم فيها العمليات. مشدداً على أنّ "العمليات الأمنية عراقية خالصة ومن دون مشاركة التحالف الدولي".