"أسرى فلسطين": الحركة الأسيرة قدمت 102 شهيداً منذ انتفاضة الأقصى

إجمالي عدد شهداء الحركة الأسيرة  منذ عام 1967، بلغ (225) شهيداً، من بينهم (102) شهيداً ارتقوا منذ انتفاضة الأقصى، غالبيتهم من الضفة الغربية المحتلة.

  • أسرى فلسطين: الحركة الأسيرة قدمت 102 شهيداً منذ انتفاضة الأقصى
    أسرى فلسطين: العشرات من الأسرى استشهدوا خلال انتفاضة الأقصى بعد إطلاق سراحهم بأيام وأسابيع وشهور قليلة

أكد مركز فلسطين لدراسات الأسرى، أن عدد شهداء الحركة الأسيرة الذين ارتقوا منذ انتفاضة الأقصى من أيلول/سبتمبر 2000 وصل إلى 102 شهيدا فلسطينياً.

وقال مدير المركز الباحث رياض الأشقر، في تقرير حول شهداء الحركة الأسيرة خلال انتفاضة الأقصى  وذلك مع اقتراب الذكرى الـ 21 على اندلاعها، بأن إجمالي عدد شهداء الحركة الأسيرة  منذ عام 1967، بلغ (225) شهيداً، من بينهم (102) شهيداً ارتقوا خلال انتفاضة الأقصى، غالبيتهم من الضفة الغربية المحتلة.

وأوضح الأشقر، أن (40) أسيراً استشهدوا نتيجة الإهمال الطبي المتعمد، و(56) أسيراً استشهدوا نتيجة إطلاق النار المباشر عليهم بغرض القتل بعد اعتقالهم مباشرة وهم أحياء دون أن يشكلوا خطراً على الاحتلال .

وأشار إلى أن العشرات من الأسرى استشهدوا خلال انتفاضة الأقصى بعد إطلاق سراحهم بأيام وأسابيع وشهور قليلة متأثرين بالأمراض التي أصيبوا بها خلال فترة اعتقالهم، أو بسبب تفاقم الأمراض التي كانوا يعانون منها قبل الاعتقال، وذلك خلال الاعتقال، بسبب الإهمال الطبي المتعمد، محملاً الاحتلال المسؤولية الكاملة عن استشهادهم.

واتهم الأشقر، الاحتلال بتعمد قتل الأسرى بشتى الطرق وأبرزها الإهمال الطبي، وما يؤكد ذلك هو عدم تشكيل لجان تحقيق حقيقية في ظروف استشهاد الأسرى داخل السجون،

وطالب المؤسسات الحقوقية والإنسانية الدولية، بتشكيل لجنة تقصي حقائق محايدة، لفتح هذا الملف والكشف عن أسباب استشهاد الأسرى، وفضح جرائم الاحتلال بحق الأسرى من إهمال طبى، وتعذيب، وإطلاق نار وغيرها.