ممثل اليهود بالبرلمان الإيراني: أميركا لن تحقق أهدافها من وراء "آلية الزناد"

ممثل الطائفة اليهودية بالبرلمان الإيراني يقول إن أميركا ليس لديها أي حق في استخدام "آلية الزناد"، ويستبعد أن تدعم أوروبا هذه الألية.

  • البرلمان الإيراني.
    البرلمان الإيراني.

أكّد ممثل الطائفة اليهودية بالبرلمان الإيراني همايون سامه يح نجف آبادي يوم السبت، أن سمعة أميركا قد تبددت، وأستبعد أن تدعم أوروبا استخدام آلية الزناد، معتبراً أن أميركا لن تحقق أهدافها من ورائها.

وفي حديثه لمراسل وكالة انباء فارس، بشأن استخدام آلية الزناد ضدّ إيران والتي أعلنها قبل فترة وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو، قال آبادي ترامب لا يراعي القضايا الحقوقية مطلقاً.

وأضاف أن سياسة ترامب وخاصة في هذه الفترة من ولايته، تتمثل فقط في استخدام القوة والقدرات المالية، وليس فقط يستخدمها ضدّ بلادنا، وإنما يستغلها حتى في مواجهة الدول الأخرى في العالم.

وأكّد  آبادي أن أميركا ليس لديها أي حق في استخدام آلية الزناد، لأنها خرجت بشكل أحادي من الاتفاق النووي.

يذكر أن الخارجية الإيرانية أكّدت في وقت سابق أن العمل مع الوكالة الدولية للطاقة الذرية يقوم على مبدأ الشفافية، وأشارت إلى أن ما تستند إليه أميركا لتفعيل "آلية الزناد" ليس له أي أساس قانوني.

وكان ترامب هدد بفرض عقوبات على إيران وفق آلية "سناب باك" (آلية الزناد) بعد رفض مجلس الأمن الدولي، في 14 من الشهر الماضي، مشروعاً أميركياً لتمديد اتفاقية حظر الأسلحة على إيران.

وأخفقت الولايات المتحدة في محاولتها لتمرير مشروع القرار بعد اعتراض روسيا والصين وامتناع بريطانيا وفرنسا وألمانيا و8 أعضاءٍ آخرين عن التصويت.

وتؤدي "آلية الزناد" أو "سناب باك" في حال تفعيلها إلى العودة التلقائية للحظر الدولي ضد إيران، والتي تم تعليقها بعد توقيع الاتفاق النووي بين إيران ومجموعة "5+1" عام 2015.