تركيا تصعد بريف الحسكة وموجات نزوح جديدة من أبو رأسين وريفها

مناطق في ريف الحسكة تتعرض إلى هجوم بقذائف صاروخية، و"قسد" تقصف في المقابل القاعدة التركية في قرية الداودية.

  • جنود أميركيون أمام آلية عسكرية قرب مدينة المالكية شمال شرق الحسكة (أ ف ب).
    جنود أميركيون أمام آلية عسكرية قرب مدينة المالكية شمال شرق الحسكة (أ ف ب).

تشهد قرى خطوط التماس بين الجيش السوري وقوات "قسد" المدعومة أميركياً، والفصائل المدعومة من الجيش التركي، تصعيداً، في القرى والبلدات المحطية ببلدتي تل تمر وابو رأسين بريف الحسكة الغربي والشمالي الغربي.

وتعرّضت مساء اليوم السبت، بلدة أبو رأسين، وقرى الدردارة والمناخ و العبوش بريف تل تمر، إلى هجوم بقذائف صاروخية، ما أدى لجرحى وموجة نزوح من القرى والبلدات في خطوط التماس بين الطرفين.

بالمقابل قصفت "قسد" بقذائف الهاون القاعدة التركية في قرية الداودية بريف رأس العين الجنوبي الشرقي، دون معلومات عن حجم الخسائر.

وترافق القصف المتبادل، مع تعزيزات عسكرية وصلت للجيش التركي والفصائل المسلحة التابعة لها، باتجاه مدينة رأس العين، وقرية الدادوية بريف المدينة.

كذلك حلّقت طائرة استطلاع تركية مساء اليوم فوق خطوط التماس بين بلدتي تل تمر وابو رأسين بريف الحسكة.

وتؤكد مصادر محلية أن عدد من العوائل في بلدة ابو رأسين نزحوا باتجاه القرى المجاورة وبلدة تل تمر ومدينة الحسكة، خوفاً من تصعيد أكبر في المنطقة.

وييّن المصدر، أن الأهالي يتخوفون من موجة هجمات جديدة للفصائل المسلحة في المنطقة، والتي تهدد حياة وممتلكات المواطنين في المنطقة.

ولفت المصدر إلى أن قيادات "قسد" حذّرت المدنيين من هجوم واسع للفصائل المسلّحة باتجاه مناطق في ريفي تل تمر وأبو رأسين.

كما استبعد المتحدث باسم "قسد"، مصطفى بالي، في مؤتمر صحفي عقد اليوم في الحسكة، أي تصعيد تركي جديد في المنطقة.