هجوم على رتل لوجستي تابع للتحالف الأميركي في بغداد

هجوم على رتل لوجستي تابع للتحالف الأميركي كان ينفذ عملية إخلاء لأحد المواقع في قاعدة التاجي شمالي بغداد.

  • الرتل اللوجستي الأميركي كان على أوتوستراد الشعلة في بغداد
    الرتل اللوجستي الأميركي كان على أوتوستراد الشعلة في بغداد

أفاد مراسل الميادين في العراق بأن هجوماً بالعبوات الناسفة استهدف رتلاً لوجستياً تابعاً للتحالف الأميركي على أوتوستراد الشعلة في بغداد.

وبحسب مراسلنا، فإن الاستهداف أسفر عن أضرار مادية، وأن الرتل التابع لشركات أمنية للتحالف كان ينفذ عملية إخلاء لأحد المواقع العسكرية في قاعدة التاجي، شمالي بغداد، باتجاه مطار بغداد أو براً نحو الكويت.

وهذه هي العملية الثالثة التي تستهدف رتلاً لوجستياً عند طريق الشعلة الدولي.

وكان التحالف الأميركي أعلن أنه سيبدأ مغادرة شاملة لـ"قاعدة التاجي" في 23 آب/أغسطس الماضي، وسيسلمها للجانب العراقي.

وفي وقتٍ لاحق، وبعد الإعلان استهدف هجوم بالعبوات الناسفة رتلاً لوجستياً أميركياً في الغزالية غرب بغداد. وكان الرتل الأميركي المستهدف بالعبوات الناسفة، منسحباً من معسكر التاجي، حيث سمع دوي الانفجار في العاصمة العراقية.

وفي وقت سابق، أكد رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي عقب لقاء جمعه مع الرئيس الأميركي دونالد ترامب في واشنطن، أنه يرى "لأول مرة مواقف أميركية واضحة ومتفهمة لمطالب بغداد".

بدوره، أكد ترامب للكاظمي أن قوات التحالف ستخرج من العراق خلال 3 سنوات.