غرق قوارب في بحيرة بتكساس أثناء عرض داعم لترامب

بعد أن شارك عدة قوارب في عرض ببحيرة ترافيس في ولاية تكساس الأميركية لدعم ترامب قبيل الإنتخابات الأميركية، مسؤولون محليون يؤكدون غرق عدد منها دون وقوع إصابات.

  • كانوا يستعرضون حباً في ترامب فغرقت قواربهم
    نداءات استغاثة لإنقاذ أميركيين بولاية تكساس 

تعرضت عدة قوارب شاركت في عرض ببحيرة ترافيس في ولاية تكساس الأميركية، دعماً للرئيس الأميركي دونالد ترامب للغرق أمس السبت. 

وقال مسؤولون محليون إن عدداً كبيراً من القوارب شاركت في العرض، مما أسفر عن توليد موجات أدت إلى غرق أربعة قوارب على الأقل، واصطدام مجموعة أخرى بصخور.

فيما أوضح المسؤولون أن الحوادث، التي وقعت بالبحيرة التي تعد مقصداً شهيراً لركوب القوارب والصيد والسباحة وغيرها من الأنشطة، لم تسفر عن سقوط مصابين.

وأكدت كريستين دارك مسؤولة العلاقات العامة بمكتب قائد شرطة مقاطعة  ترافيس "شارك عدد استثنائي حقاً من القوارب...غرقت عدة قوارب".

في غضون ذلك، قالت دارك إن الشرطة نشرت عدداً إضافياً من الضباط في ظل توقعات بزيادة عدد القوارب، مضيفةً أنهم لا يزالون يتلقون عدداً كبيراً من نداءات الاستغاثة.

ومن المقرر أن تجرى الانتخابات الرئاسية الأميركية في 3 تشرين الثاني/ نوفمبر من عام 2020.

هذا وتصاعدت وتيرة الاحتجاجات في الولايات المتحدة ضد العنصرية، عشية عيد العمال الذي يصادف يوم الإثنين.

وكما في مدن أميركية عديدة، احتشد متظاهرون في كنتاكي مطالبين بالعدالة العرقيّة، قابلهم تجمّع لمؤيّدي الشرطة.

ونظّم أنصار الرئيس دونالد ترامب مسيرات بالسيارات، كما احتشد مئات منهم مدجّجين بالسلاح، في إطار ما يعرف بمجموعة "الميليشيا السوداء".