إيران: الأجهزة الأمنية كشفت مسببي العمل التخريبي في "نطنز" النووية

المتحدث باسم منظمة الطاقة الذرية الإيرانية يقول إن تفاصيل العمل التخريبي في منشأة نطنز النووية ما زالت لدى الأجهزة الأمنية الإيرانية، و.

  • کمالوندي: الإنتاج الحالي من الیورانیوم المخصب یعادل الطاقة الإنتاجیة قبل الإتفاق النووي
    كمالوندي قال في وقت سابق إن انفجار نطنز كان عملاً تخريبياً

كشف المتحدث باسم منظمة الطاقة الذرية الإيرانية بهروز كمالوندي، اليوم الأحد، أن الأجهزة الأمنية كشفت مسببي العمل التخريبي في منشأة نطنز النووية.

وقال كمالوندي إن تفاصيل العمل التخريبي ما زالت لدى الأجهزة الأمنية الإيرانية.

وأضاف أن إيران "حذرت تجاه عمليات التجسسس والتخريب لمفتشي الوكالة الدولية للطاقة الذرية".

كمالوندي قال في وقت سابق إن انفجار نطنز كان عملاً تخريبياً"، معلناً أنه "تم إعداد قاعتين منفصلتين في مكانين مختلفين لمواصلة العمل".

وكشفت إيران في نهاية الشهر الماضي، أن "عناصر داخلية" في الغالب وراء الانفجار الذي استهدف مبنى تابع لمحطة نظنز النووية في تموز/يوليو الماضي.

من جهة أخرى، عقب كمالوندي حول کمیة إنتاج UF6 المخصب فی إيران، قائلاً إنه "لدینا الآن أکثر من 3 أطنان من الیورانیوم المخصب، ویمکنني القول إنه مع الاتجاه الحالي، ننتج ما بین 250 إلی 300 کیلوغرام من الیورانیوم المخصب شهریاً، وهو مقدار الطاقة الإنتاجیة للبلاد قبل الإتفاق النووي".

وشدد کمالوندي علی أنه سيكون لدى إيران مکانة أفضل فی مجال التخصیب وإنتاج المواد النوویة فی المستقبل.