حملة اعتقالات واسعة في الضفة وارتفاع عدد النواب المختطفين إلى 9

قوات الاحتلال الإسرائيلي تنفذ فجر اليوم حملة اعتقالات طالت أكثر من 50 مواطناً فلسطينياً في الضفة الغربية، مركز فلسطين لدراسات الأسرى يقول إن عدد نواب المجلس التشريعي المختطفين لدى الاحتلال ارتفع مجدداً اليوم الثلاثاء إلى 9.

  • الاحتلال ينفذ حملة اعتقالات في الضفة وارتفاع عدد النواب المختطفين إلى 9
    الاحتلال ينفذ حملة اعتقالات في الضفة وارتفاع عدد النواب المختطفين إلى 9

شنت قوات الاحتلال الإسرائيليّ حملة اعتقالات واسعة تركّزت في محافظةِ الخليل، وطالت أكثر من 50 فلسطينياً بينهم 30 أسيراً محرراً ضمنهم نواب في المجلس التشريعيّ (نائبان) وقيادات بارزة من حركة "حماس".

وفي القدسِ المحتلة  دهمت قوات الاحتلال مجدّداً بلدة العيساوية حيث اعتقلت قوة من "المستعربين" التابعة لهذه القوات الشاب يزن عمران عبيد.

وفي الضفة الغربية تركّزت اعتقالات قوات الاحتلال في مدينيتي الخليل ووبيت لحم.

وأكد مركز "فلسطين لدراسات الأسرى"، أن عدد نواب المجلس التشريعي المختطفين لدى الاحتلال ارتفع مجدداً اليوم الثلاثاء إلى 9 بعد اعتقال النائبين محمد إسماعيل الطل، والشيخ نايف محمود الرجوب، فجر اليوم الثلاثاء بعد مداهمة منزليهما وتفتيشهما في مدينة الخليل بالضفة الغربية.

وذكر أن "قوات الاحتلال اعتقلت السيدة سهام عيسى البطاط، وهي والدة الأسير هيثم البطاط المحكوم بالسجن المؤبد، وهي اسيرة محررة كانت اعتقلت 3 مرات في السابق مرتين منها خلال زيارة نجلها".

وقال المركز إن "الاحتلال دائماً ما يستهدف مدينة الخليل، حيث تعتبر من أكثر المدن الفلسطينية التي تتعرض للاستنزاف البشرى بعد مدينة القدس، من خلال اعتقالات المستمرة يتعرض لها أبناء المدينة، وكانت حالات الاعتقال خلال النصف الأول من العام الجاري وصلت إلى 350 حالة من الخليل".

وأشار إلى أن "الاحتلال يهدف من خلال الاعتقالات المكثفة إلى إرباك الواقع الفلسطيني، وخلط الأوراق، والتأثير على التقارب الذي جرى مؤخرًا بين حركتي "فتح" و"حماس" والذي لا يروق للاحتلال.