بحماية من قوات الاحتلال.. استمرار اعتداءات المستوطنين في الضفة الغربية

المتحدث بإسم حركة حماس حازم قاسم يقول إن ⁩حملة الاعتقالات التي يشنها جيش الاحتلال في الضفة الغربية، والتي طالت نواب من المجلس التشريعي، محاولة فاشلة جديدة من الاحتلال.

  • مصادر محلية أفادت بأن شباناً فلسطينيين تصدَّوا لاعتداءات المستوطنين
    مصادر محلية أفادت بأن شباناً فلسطينيين تصدَّوا لاعتداءات المستوطنين

استمرت اعتداءات المستوطنين بحماية قوات الاحتلال في الضفة الغربية، وقد تصدى الفلسطينيون لهذه الاعتداءات شرق مدينة رام الله وأصابوا 3 من هؤلاء المستوطنين بجروح. 

مصادر محلية أفادت بأن شبّاناً فلسطينيين تصدَّوا لاعتداءات المستوطنين على أهالي بلدة دير جرير ورشقوهم بالحجارة والزجاجات الحارقة قرب مستوطنة "كوخاف هشاحر".

كما انتشرت قوات كبيرة من جيش الاحتلال في مكان الاعتداءات.

هذا وقال المتحدث بإسم حركة حماس حازم قاسم إن ⁩حملة الاعتقالات التي يشنّها جيش الاحتلال في الضفة الغربية، والتي طالت نواب من المجلس التشريعي، محاولة فاشلة جديدة من الاحتلال.

مدلل للميادين: مقاومتنا مستمرة ولن ننسى أسرانا

القيادي في حركة الجهاد الاسلامي أحمد المدلل قال للميادين إن "مقاومتنا مستمرة ولن ننسى أسرانا وعلى المنظمات الدولية التدخل بسرعة لانقاذهم من اجرام العدو".

وأضاف "على شعبنا استنهاض قواه من اجل الانتفاضة نصرة للاسرى ودفاعا عنهم".

المدلل قال إن "هناك خيارات امام الشعب الفلسطيني للضغط لانقاذ الاسرى والمقاومة غير بعيدة من التدخل من اجلهم".

وفي هذه الأثناء استمرت في فلسطين المحتلّة الفعاليات الرافضة للاتفاق التطبيعي الإماراتي الإسرائيليي.

وقد نظمت في مخيم بلاطة بمدينة نابلس في الضفة الغربية فعالية رافضة للتطبيع حمل المشاركون فيها مشاعل ويافطات تندد بهذا المسار التطبيعي.