العميد سريع: سلاح الجو اليمني المسير يعاود استهداف مطار أبها في السعودية

المتحدث باسم القوات المسلحة اليمنية يعلن معاودة استهداف مطار أبها الدولي السعودي فجر اليوم للمرة الثالثة خلال أقل من أسبوع، وضرب أهدافاً عسكرية وحساسة داخل المطار.

  • سريع: استهداف مطار ابها يأتي ردّاً على تصعيد العدوان وجرائمه وحصاره المستمر لليمن
    سريع: استهداف مطار ابها يأتي ردّاً على تصعيد العدوان وجرائمه وحصاره المستمر لليمن

أعلن المتحدث باسم القوات المسلحة اليمنية العميد يحيى سريع، أن سلاح الجو المسير عاود استهداف مطار أبها الدولي في السعودية فجر اليوم الأربعاء، وذلك للمرة الثالثة خلال أقل من أسبوع.

وفي تغريدة على "تويتر" أكد سريع أن سلاح الجو المسير ضرب أهدافاً عسكرية وحساسة بدفعة من طائرات "صماد 3" داخل مطار أبها، وحقق إصابة دقيقة.

وقال المتحدث باسم القوات المسلحة اليمنية إن هذا الاستهداف "يأتي ردّاً على تصعيد العدوان وجرائمه، وحصاره المستمر ضد اليمن".

وأكد "كلما استمر العدوان والحصار كلما استمرت عملياتنا وتوسعت". 

وكان العميد سريع أعلن أمس الثلاثاء أن سلاح الجو المسير استهدف فجراً مطار أبها الدوليّ بعدد من طائرات "صمّاد- ثلاثة"، مشيراً إلى أن الهجوم أدى إلى تعطيله لعدة ساعات.

وغرد سريع، على تويتر قائلاً إنه "بفضل الله وتأييده سلاح الجو المسير يستهدف مطار أبها الدولي فجر اليوم بعدد من طائرات صماد 3 المسيره وكانت الاصابة دقيقة".

وفي سياق آخر، أعلن عضو المجلس السياسي الأعلى في اليمن محمد علي الحوثي، أن قائد حركة "أنصار الله" عبدالملك الحوثي، وضع من البداية "9 نقاط بشأن مأرب ولا زالوا إلى الآن يراوحون". 

وأشار الحوثي إلى أن دول العدوان لم ترفض النقاط الـ9، ولم تقبل ولم تقدم حلولاً أخرى بالنسبة لمأرب، "ولا استطاع مرتزقتهم أخذ زمام المبادرة واتخاذ القرار".

وخلال الساعات الـ24 الماضية شنّت طائرات التحالف السعودينحو 40 غارة طاولت معظمها محافظة مأرب، حيث تدور المواجهات الدامية بين قوات حكومة صنعاء من جهة وقوات الرئيس هادي عبدربه منصور هادي المسنودة بالتحالف في محاور عدة، وتستمر المواجهات بين الجانبين في الأطراف الشمالية لمديرية رحبة جنوبي المحافظة التي استهدفتها مقاتلات التحالف السعودي بـ34 غارة شملت مديريات ماهلية والعبدية جنوباً ومديرية مَدْغِل الجِدْعان شمالي غرب المحافظة النفطية بالنفط لدعم وإسناد قوات هادي في التصدي في محاولات لإبطاء تقدم قوات حكومة صنعاء، وسط تحشيدات عسكرية متبادلة إلى خطوط تماس المعارك المشتعلة في مأرب. 

وطاولت غارات جوية أخرى للتحالف منطقة النُّضود المحاذية لمحافظة مأرب من الناحية الشمالية شرقي مديرية خَبْ والشَّعْف المترامية الأطراف في محافظة الجوف شمالي شرق اليمن، على وقع المواجهات المستمرة بين قوات حكومة صنعاء من جهة وقوات الرئيس هادي من جهة ثانية. 

وكانت طائرات التحالف السعودي استهدفت أمس الثلاثاء، بـ20 غارة جوية مديريتي ماهلية ورحبة بمأرب شمال شرق اليمن، من ضمنها غارة جوية على شاحنة محملة بالمواد الغذائية في مديرية ماهلية.