إعلام إسرائيلي: ترامب مرشح لجائزة نوبل للسلام بعد الاتفاق بين "إسرائيل" والإمارات

في حين يتوجه رئيس الوزراء الإسرائيلي الأسبوع المقبل إلى الولايات المتحدة للتطبيع رسمياً مع الإمارات، تتحدث وسائل إعلام إسرائيلية عن أنّ ترامب "مرشح لجائزة نوبل للسلام بسبب جهوده الرامية لتوقيع الاتفاق".

  • ترامب يخاطب مؤيديه خلال تجمع انتخابي في مطار سميث رينولدز الإقليمي بولاية نورث كارولينا (أ ف ب)
    ترامب يخاطب مؤيديه خلال تجمع انتخابي في مطار سميث رينولدز الإقليمي بولاية نورث كارولينا (أ ف ب)

ذكرت وسائل إعلام إسرائيلية أنّ الرئيس الأميركي دونالد ترامب، "مرشح لجائزة نوبل للسلام بعد الاتفاق بين إسرائيل والإمارات". 

وفي سياق متصل، ذكر موقع "أي 24" الإسرائيلي عن أنّ رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو رحب، أمس الثلاثاء، بدعوة الرئيس الأميركي دونالد ترامب إلى زيارة البيت الأبيض.

وقال نتنياهو "أنا فخور بالسفر إلى واشنطن الأسبوع المقبل، بدعوة من الرئيس ترامب، ولحضور حفل البيت الأبيض التاريخي لتأسيس اتفاقية السلام بين إسرائيل والإمارات العربية المتحدة".

وبحسب الموقع، ستقام مراسم التوقيع على "اتفاق السلام" بين إسرائيل والإمارات العربية المتحدة الأسبوع المقبل في 15 أيلول/سبتمبر في البيت الأبيض.

وسيحضر الوفد الإسرائيلي برئاسة نتنياهو وكبار المسؤولين في الإمارات وبمشاركة ترامب.

وجاء التأكيد الرسمي من البيت الأبيض بعد الإعلان في نهاية الأسبوع الماضي أن "حفل التوقيع من المتوقع أن يتم قبل رأس السنة اليهودية".

وكان أحد المواعيد المقترحة: 13 أيلول/سبتمبر، وهو نفس التاريخ الذي تم فيه توقيع "اتفاقيات أوسلو" عام 1993.

وذكرت وسائل إعلامٍ إسرائيلية أن الإعلان يأتي تزامناً مع وصول رئيس أكبر بنك في "إسرائيل"، أمس الثلاثاء، إضافة إلى رجال أعمال إلى الإمارات "في أول زيارة لوفد اقتصادي". 

وضم الوفد بالإضافة إلى دوف كوتلر الرئيس التنفيذي لبنك "هبوعليم"، مجموعة من رجال الأعمال في مجالات التكنولوجيا الفائقة والتكنولوجية المالية والصناعة.

ومن المتوقع أن يغادر وفد آخر من رجال الأعمال الإسرائيليين يضم رئيس مجلس إدارة بنك "ليئومي"، وهو من أكبر البنوك التجارية في فلسطين المحتلة إلى الإمارات في 14 أيلول/ سبتمبر الجاري.

وكان مسؤول أميركي أعلن أن الإمارات ستوقع مع "إسرائيل" على "اتفاقية التطبيع" بينهما في حفل من المقرر أن تستضيفه العاصمة الأميركية واشنطن يوم الثلاثاء المقبل.

وأوضحت وسائل إعلام إسرائيلية أن وزير الخارجية الإماراتي عبدالله بن زايد آل نهيان، سيمثل بلاده في هذا الحفل، إلى جانب رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، والرئيس الأميركي دونالد ترامب.

وفي حين أعلن رئيس الوزراء الإسرائيلي أنه ينوي المشاركة في مراسم توقيع الاتفاق. انتقدت وسائل إعلام إسرائيلية نتنياهو لـ"خرقه البروتوكول". 

وقالت الإعلام الإسرائيلي إنه كان من الأصح أن "يرسل وزير خارجيته غابي أشكينازي ويتخلى عن لقاء ترامب".