حريق كبير في مخيم يوناني للاجئين يعاني من ارتفاع بإصابات كورونا

اندلاع حريق في مخيم للاجئين في جزيرة ليسبوس اليونانية، وفرار آلاف المهاجرين، في وقت يشهد المخيم زيادة في أعداد الإصابات بفيروس كورونا.

  • حريق كبير في مخيم يوناني للاجئين يعاني من ارتفاع بإصابات كورونا
    فرَّ آلاف الاجئين من المخيم عقب الحريق 

أخلت فرق الإطفاء في جزيرة ليسبوس اليونانية، جزئياً، مخيم "موريا" للاجئين، إثر اندلاع حرائق متفرقة داخله.

وقالت السلطات اليونانية إِنّ آلاف المهاجرين فروا من المخيم، الخاضع لتدابير إغلاق بسبب فيروس كورونا، بعدما دمرت حرائق متعددة معظم المناطق فيه.

ولم تعرف أسباب اندلاع الحرائق في مخيم موريا، الذي يعد أكبر مخيم للاجئين في اليونان وأوروبا، والذي يؤوي حالياً ما يقرب من 12.700 طالب لجوء، أي ما يفوق 4 أضعاف قدرته الاستيعابية.

وذكرت جمعية "ستاند باي ليسفوس" لدعم اللاجئين، عبر "تويتر"، أنها تلقت تقارير بأن السكان المحليين اليونانيين في الجزيرة منعوا طالبي اللجوء الفارين من التوجه إلى قرية مجاورة، مضيفةً أن "المخيم كله مشتعل، كل شيء يشتعل، والناس يفرون".

وكانت وزارة الهجرة اليونانية، أعلنت أمس الثلاثاء، أن حالات الإصابة بفيروس كورونا في المخيم، ارتفعت منذ يوم الاثنين إلى 35 حالة مؤكدة.

وفرضت السلطات اليونانية الحجر الصحي على المخيم الأسبوع الماضي، بعد أن أكدت الاختبارات إصابة طالب لجوء بفيروس كورونا.