الأسيران الأخرس وشعيبات يواجهان أوضاعاً صحية صعبة وخطيرة

الأسيران ماهر الأخرس وعبد الرحمن شعيبات يواجهان أوضاعاً صحية صعبة وخطيرة.

  • الأسيران الأخرس وشعيبات يواجهان أوضاعاً صحية صعبة وخطيرة
    الأسيران الأخرس وشعيبات يواجهان أوضاعاً صحية صعبة وخطيرة

يعيش الأسيران المضربان عن الطعام، ماهر الأخرس، وعبد الرحمن شعيبات أوضاعاً صحية صعبة وخطيرة.

وقد تم نقل الأسير الأخرس مؤخراً منذ (45) يوماً، إلى إحدى المستشفيات التابعة للاحتلال، بعد تدهورٍ طرأ على وضعه الصحي.

ومن المعروف أنه إلى جانب معركة الإضراب، فإن الأخرس يرفض أخذ المدعّمات وإجراء الفحوص الطبية، علماً أنه  معتقل إدارياً منذ شهر تموز 2020.

كما أن الأسير شعيبات المضرب عن الطعام منذ (21) يوماً، صعّد يوم أمس من إضرابه بالتوقف عن شرب الماء بعد نقله مؤخراً إلى زنازين سجن "إيشل" وذلك وفقاً لعائلته، التي أكدت أيضاً أن نجلها يعاني من صعوبة كبيرة في الحركة والكلام.