لإطلاعهم على معاناة الأسرى.. رئيس هيئة شؤون الأسرى يلتقي ببعثة الصليب الأحمر

رئيس هيئة شؤون الأسرى والمحررين يلتقي مدير البعثة الدولية للصليب الأحمر، ويطلعه على الصعوبات التي يواجهها الأسرى في سجون قوات الاحتلال الإسرائيلية.

  • رئيس هيئة الأسرى يلتقي نائب مدير البعثة الدولية للصليب الاحمر روبرتو بترونيو
    رئيس هيئة الأسرى يلتقي نائب مدير البعثة الدولية للصليب الاحمر روبرتو بترونيو

أطلع رئيس هيئة شؤون الأسرى والمحررين اللواء قدري أبو بكر، مدير البعثة الدولية للصليب الأحمر روبرتو بترونيو، على المعاناة التي يعيشها الأسرى في سجون الاحتلال الإسرائيلي، خاصة في ظل انتشار فيروس كورونا، وتسجيل إصابات بينهم.

واستعرض أبو بكر خلال اللقاء، الذي عقد بمقر الهيئة في مدينة رام الله، اليوم الأربعاء، ما حدث مؤخراً في سجن "عوفر" من قمع وحشي وتنكيل ونقل تعسفي.

وتحدث أبو بكر، عن سياسة العزل القمعية التي يتعرض لها الأسرى، خاصةً الأسيرين عمر خرواط وحاتم القواسمة، الموجودين في "آيلون" و"مجدو" منذ 6 أشهر، كما تمت مناقشة سبل تكثيف الجهود من أجل الإفراج عن "شيخ المعتقلين" الأسير فؤاد الشوبكي، والحالات المرضية الصعبة، وإدخال الكتب والملابس للأسرى والأسيرات في الرملة.

واستعرض أبو بكر، إرهاب الاحتلال والقرصنة على المستحقات المالية، وقضايا الضائقة المالية والرواتب، وخصم مستحقات الأسرى من المقاصة، وسن القوانين التشريعية العنصرية المتطرفة بحق الأسرى.

من جانبه، تحدث بترونيو عن الوضع الصعب الذي يمر به الصليب الأحمر والتحديات المالية التي تواجهه، مؤكداً استمرارهم بنفس الجهد والنشاط، والعمل على المساعدة الممكنة تجاه قضايا الأسرى، وإنشاء طاقم متخصص من أجل متابعة زياراتهم داخل سجون الاحتلال.