موسكو تنذر السفير الألماني.. وتدين "استغلال" قضية نافالني

وزارة الخارجية الروسية تستدعي السفير الألماني وتوجّه إليه إنذاراً، على خلفية الاتهامات الألمانية التي "لا أساس لها"، بشأن قضية الروسي المعارض أليكسي نافالني.

  • موسكو تستدعي السفير الألماني.. وتدين
    وزارة الخارجية الروسية تحتج على مزاعم برلين بتعرض نافالني لمادة سامة

أعلنت وزارة الخارجية الروسية، اليوم الأربعاء، أنها وجّهت احتجاجاً وإنذاراً للسفير الألماني لدى روسيا، بعد مزاعم أطلقتها برلين حول سبب مرض المعارض الروسي البارز أليكسي نافالني ودخوله المستشفى.

وأضافت الوزارة أنها احتجت على ما وصفته بأنه "استغلال واضح من جانب برلين للموقف، كوسيلة للنيل من مصداقية بلادنا على الساحة الدولية".

وطلبت "الخارجية الروسية" من السفير الألماني، تقديم رد مفصل وفوري على طلب مكتب المدعي العام حول وضع نافالني، مضيفةً أن عدم إرسال ألمانيا للبيانات المطلوبة، سيعتبر استفزازاً عدائياً.

وكان مجلس وزراء ألمانيا الاتحادية، قد زعم أن نافالني تعرض لمادة سامة من نوع "نوفيتشوك"، ودعت ألمانيا وشركاؤها روسيا لـ"تقديم إجابات" حول الأمر، فيما أعلن أنهم يفكرون في تنفيذ تدابير ضد موسكو.

وكانت المتحدثة باسم وزارة الخارجية ماريا زاخاروفا، قد أعلنت أمس الثلاثاء، أن الوزارة تنتظر من السلطات الألمانية تقديم بيانات مخبرية و"شهادات"، تدعم فرضية تعرض نافالني للتسميم بـ"مادة قتالية سامة روسية المصدر".

وتابعت: "لقد حان وقت كشف الأوراق، إذ أصبحت خدعة برلين واضحة للجميع".