بايدن يتهم ترامب بالكذب بشأن كورونا وخيانة الأميركيين

المرشح الدیمقراطي للانتخابات الرئاسية الأميركية جو بايدن يتهم ترامب بالتقصير في أداء الواجب، ويقول إن الأخير كذب على الشعب الأميركي فيما يخص فيروس كورونا.

  • بايدن يتحدث مع الصحفيين قبل مغادرة منطقة مترو ديترويت (أ ف ب).
    بايدن يتحدث مع الصحفيين قبل مغادرة منطقة مترو ديترويت (أ ف ب).

اتھم المرشح الدیمقراطي للانتخابات الرئاسية الأميركية جو بایدن الرئیس دونالد ترامب الأربعاء بخیانة الشعب الأميركي، وقال إنه مارس الكذب رغم علمه بخطورة فیروس كورونا المستجد فیما یندرج تحت وصف "التقصیر" في أداء الواجب.

وقال بایدن في خطاب ألقاه في ولاية میشیغان "كان یعلم، وقلل من شأن (الفیروس) عن عمد. والأسوأ من ذلك، أنھ كذب على الشعب الأميركي"، وأضاف "ھذا تقصیر في أداء الواجب.. وصمة عار".

وأضاف بایدن "بینما كان المرض الفتاك یتفشى في أمتنا، قصر ھو في أداء وظیفته عن عمد. لقد كانت خیانة في مسألة حیاة أو موت للشعب الأميركي".

وكان بایدن في زیارة للولایة التي تمثل ساحة معركة انتخابیة، وھي موطن لصناعة السیارات الأميركیة، بھدف الترویج لاقتراح جدید بفرض ضرائب على الشركات التي تنقل الوظائف الأميركیة إلى الخارج.

ویكثف بایدن وترامب السفر في الشوط الأخیر من السباق الانتخابي خلال جائحة فیروس كورونا التي جعلت شن حملة تقلیدیة شیئاً مستحیلاً.

ووفقاً لتسجیلات ظھرت مؤخراً لمقابلات أجریت في شباط/فبرایر من أجل كتاب للصحفي بوب وودوارد، أقر ترامب بأنه كان یعرف مدى خطورة الفیروس وقدرته على الانتشار، لكنه قلل من شأنه معللاً ذلك بعدم رغبته في خلق حالة من الذعر.

وفي الوقت الذي لم یتبق فیه سوى عدة أسابیع على الانتخابات الرئاسیة المقررة في الثالث من تشرین الثاني/نوفمبر، ینصب التركیز مرة أخرى، بفعل الأخبار حول تعلیقات ترامب، على جھود الرئیس الجمھوري في محاربة كوفید-19 التي یصفھا الدیمقراطیون بأنھا محدودة جداً ومتأخرة للغایة.

وكانت الولایات المتحدة ھي الدولة التي أزھق فیروس كورونا أكبر عدد من الأرواح بھا في العالم. وتجاوز عدد الوفیات 190 ألفاً یوم الأربعاء مع زیادة في الحالات الجدیدة في الغرب الأوسط وبروز ولایات مثل إیوا وساوث داكوتا كنقاط ساخنة جدیدة للتفشي في الأسابیع القلائل الماضیة.