عبد السلام رداً على السفير البريطاني: الشعب اليمني يرفض الوصاية مطلقاً

رئيس وفد صنعاء المفاوض يرفض تدخلات السفير البريطاني في اليمن، ويقول إن الشعب اليمني لا يقبل التخل في قضاياه من أي طرف كان.

  • رئيس وفد صنعاء المفاوض محمد عبد السلام.
    رئيس وفد صنعاء المفاوض محمد عبد السلام.

أعلن رئيس وفد صنعاء المفاوض محمد عبد السلام رداً على السفير البريطاني لدى اليمن، أن الشعب اليمني "لا يقبل الوصاية والتدخل السافر أو إصدار التوجيهات في قضاياه وخصوصياته".

وقال عبد السلام إن "السفير البريطاني طالعنا بإصدار التوجيهات على البلد المستقل الجمهورية اليمنية، غير مدرك أن الخونة باتوا لايمثلون حتى أنفسهم"، مؤكّداً أن الشعب اليمني لا يقبل الوصاية و"التدخل السافر" أو إصدار التوجيهات في قضاياه وخصوصياته من أي طرف كان.

وأكّد أن العالم بات يعرف أن "العدوان والحصار على اليمن قرار أميركي بريطاني تنفذه أدواتهم كالسعودية والإمارات"، وشدد على الموقف الثابت الداعي إلى سرعة إيقاف الحرب عبر وقف شامل لإطلاق النار براً وبحراً وجواً وكافة الأعمال العسكرية وإنهاء الحصار.

وكان السفير البريطاني في اليمن، مايكل أرون، أعلن الثلاثاء، اتفاقه مع رئيس مجلس النواب اليمني سلطان البركاني على أهمية تنفيذ اتفاق الرياض في أسرع وقت ممكن.

وشدد في تغريدة له عبر "تويتر"، على أهمية إنهاء "هجوم الحوثيين على مأرب"، مؤكداً أن هذا الهجوم أدى إلى فقدان الأرواح غير المبرر.

كما نوّه بأهمية دعم جهود المبعوث الخاص للأمم المتحدة بشكل كامل للتوصل إلى اتفاق بشأن الإعلان المشترك.