زوجة الأسير ماهر الأخرس للميادين نت: الأسير الأخرس يواجه خطر الموت الحقيقي

تؤكد زوجة الأسير الأخرس أن الحالة الصحية للشيخ الأسير الأخرس خطيرة جداً وهو يقبع الاَن في مستشفى كابلان.

  • زوجة الاسير ماهر الأخرس: الأسير الاخرس يواجه خطر الموت الحقيقي
    زوجة الاسير ماهر الأخرس: الأسير الاخرس يواجه خطر الموت الحقيقي

أكدت أم إسلام زوجة الأسير ماهر الأخرس، أن أحلام حداد محامية الشيخ ماهر الاخرس تسلمت تقريراً طبياً من طبيب إدارة مصلحة السجون يقول بالحرف الواحد: "الأسير الأخرس يواجه خطر الموت الحقيقي".

تقول أم إسلام في إتصال خاص من الميادين نت بها في جنين، أن "طرح قرار تجميد الاعتقال الإداري بحق الشيخ ماهر الأخرس جاء بناءً على توصية من قاضي محكمة الاستئناف لقائد جيش الاحتلال الإسرائيلي في الضفة الغربية المحتلة بتجميد الإداري للشيخ ماهر نظراً لخطورة وضعه الصحي".

وتوضح أم إسلام للميادين نت نقلاً عن محامية الأسير الأخرس، أن القاضي رمى الكرة في ملعب قائد جيش الاحتلال بالضفة رغم أنه يملك قراراً بتجميد القرار لكنه يتلاعب ويحاول خداع الأسير الأخرس، مؤكدةً أن قائد جيش الاحتلال سيستمع لتوصية القاضي وسيطبق قرار تجميد الإعتقال الاداري.

وتضيف أم إسلام أن هذا قرار خطير وخدعة قانونية. وتؤكد أن زوجها الأسير الأخرس سيرفض هذا القرار وسيواصل إضرابه عن الطعام حتى الحصول على قرار الإفراج النهائي.

وتؤكد أم إسلام  أن الحالة الصحية للشيخ الأسير ماهر الأخرس خطيرة جداً داخل وهو يقبع الاَن في مستشفى كابلان.

ويواصل الشيخ ماهر الأخرس إضرابه المفتوح عن الطعام منذ اعتقاله في 7 تموز/يوليو 2020 ووضعه ضمن الاعتقال الاداري.

وحسب تفسير محامية الأخرس، فإن تجميد الإعتقال الإداري هو عملياً فك الكلبشات من يدي الشيخ الأسير ماهر الأخرس وإنهاء الحراسة المشددة من قبل إدارة مصلحة السجون وترك الحراسة فقط لحراس المستشفى، لافتةً إلى أنه بعد فك الأسير إضرابه عن الطعام واستعادة حالته الصحية قد يُعيد الاحتلال فرض الاعتقال الإداري بحق الشيخ ماهر الأخرس مرة أخرى.