ترامب: دول غير الإمارات قد تنضم إلى "اتفاق السلام".. بدأنا الحوار مع الملك السعودي

الرئيس الأميركي يقول إن بلاده تتوقع "اتفاقاً مع إيران في حال فوزه في الانتخابات"، ويؤكد أن واشنطن ستقلل عديدها في أفغانستان والعراق، كما يكشف عن قرب الإعلان عن لقاح لفيروس كورونا.

  • ترامب: دول أخرى غير الإمارات قد تنضم
    ترامب: نحن خرجنا تقريباً من العراق وسوريا

أعلن الرئيس الأميركي دونالد ترامب، اليوم الخميس، أن دولاً أخرى غير الإمارات "قد تنضم إلى الاتفاق مع إسرائيل".

وقال ترامب خلال مؤتمر صحافي إن بلاده شرعت في حوار مع الملك السعودي سلمان بن عبد العزيز، معقباً أنه وفي حال فوزه في الانتخابات الرئاسية، فإن "إيران ستوقع اتفاقاً معنا في أول أسبوع أو أول شهر".

يذكر أن حفل توقيع اتفاق التطبيع بين "إسرائيل" والإمارات سيجري في البيت الأبيض يوم الثلاثاء القادم.

وأكد الرئيس الأميركي أن وزير الخارجية مايك بومبيو سيغادر واشنطن في "رحلة تاريخية" إلى الدوحة، لبدء مفاوضات السلام الأفغانية في قطر، مضيفاً أن هناك "توافقاً بشكل جيد" بين إدارته وطالبان، وهذا ما أكده وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو، الذي رحّب في بيان بالإعلان عن بدء "مفاوضات السلام" في أفغانستان في 12 أيلول/سبتمبر الجاري، مضيفاً أن "بدء هذه المحادثات فرصة تاريخية لأفغانستان لإنهاء 4 عقود من الحرب وإراقة الدماء".

وتعهد ترامب بخفض عديد القوات الأميركية إلى 4000 في أفغانستان خلال فترة زمنية قصيرة، وإلى 2000 في العراق، مشدداً على أن ليس من طبعه "الخوض في حروب، كما كان يظن البعض، ولكن طبعي هو السلام".

وتابع: "نحن خرجنا تقريباً من العراق وسوريا".

وفي ما يخصّ فيروس كورونا، صرّح ترامب بأنه سيعلن قريباً عن لقاحات مضادة لكورونا، و"ربما في أقرب مما تعتقدون"، موضحاً أن الأميركيين سيشاهدون "نتائج رائعة جداً جداً من التجارب السريرية للقاح​ المضاد لكورونا".   

وتابع: "نأمل تجاوز ذروة منحنى الإصابات بفيروس كورونا.. نريد المدارس أن تفتح وأن تبقى مفتوحة"، مستبعداً القيام بعمليات إغلاق بسبب كورونا من جديد.

وأشار ترامب إلى أن منافسه الديمقراطي جو بايدن "يستخدم فيروس كورونا لأهداف سياسية"، مدعياً أنه "سعيد جداً لتعريض حياة الاميركيين للخطر​".

وكرر ترامب اتهامه للصين بخصوص انتشار الفيروس، قائلاً: "الصين مسؤولة عن مشكلة كورونا، وهي التي سمحت بتفشيه، وأنا لم أكذب بشأن الفيروس".