أول اتفاق تجاري رئيسي بين بريطانيا واليابان بعد "بريكست"

بريطانيا واليابان تتوصلان إلى اتفاق مبدئي على الشراكة الاقتصادية الشاملة، ولندن تقول إن الاتفاق هو أول اتفاق تجاري رئيسي بعد "بريكست".

  •  وزيرة التجارة الدولية البريطانية ليز تروس
    وزيرة التجارة الدولية البريطانية ليز تروس

اعلنت بريطانيا الجمعة توصلها إلى اتفاق للتجارة الحرة مع اليابان، وذلك في أول اتفاقية رئيسية تبرمها لندن لمرحلة ما بعد "بريكست".

وأفادت وزارة التجارة الدولية البريطانية في بيان أن "المملكة المتحدة أبرمت اتفاقاً للتجارة الحرة مع اليابان، وهو أول اتفاق تجاري رئيسي لبريطانيا كدولة تجارية مستقلة"، موضحة أنه يفترض أن "يسمح بزيادة حجم التجارة مع اليابان" بما قيمته 15,2 مليار جنيه استرليني (19,5 مليار دولار).

وتم التوصل إلى اتفاق مبدئي على "اتفاق الشراكة الاقتصادية الشاملة بين بريطانيا واليابان" خلال اتصال جرى عبر الفيديو الجمعة بين وزيرة التجارة الدولية البريطانية ليز تروس ووزير الخارجية الياباني موتيغي توشيميتسو.

وقالت تروس إن "هذه لحظة تاريخية بالنسبة لبريطانيا واليابان بصفته أول اتفاق تجاري رئيسي لنا لمرحلة ما بعد بريكست"، مضيفة أن "الاتفاق الذي تفاوضنا عليه، في وقت قياسي وفي ظروف صعبة للغاية، يتجاوز بكثير اتفاق الاتحاد الأوروبي القائم، ويحقق مكاسب جديدة للأعمال التجارية البريطانية في صناعاتنا العظيمة في مجال الغذاء والشراب والصناعات التكنولوجية".

وأكدت أن الاتفاق "خطوة مهمة" باتّجاه الانضمام إلى الشراكة عبر المحيط الهادئ.

وغادرت بريطانيا الاتحاد الأوروبي في كانون الثاني/يناير وتحاول حالياً إبرام اتفاقيات تجارية قبل نهاية العام.