اشتيه: التطبيع البحريني يضع الحسابات الضيقة مع واشنطن فوق القضايا الاستراتيجية

رئيس الوزراء الفلسطيني محمد اشتيه يؤكد أن التطبيع البحريني مع "إسرائيل" هو وضع للحسابات الضيقة قصيرة المدى مع الإدارة الأميركية فوق اعتبارات القضايا الاستراتيجية.

  • اشتيه
    رئيس الوزراء الفلسطيني محمد اشتيه

قال رئيس الوزراء الفلسطيني محمد اشتيه في تغريدة على "تويتر"، إن بلاده تسجل للتاريخ إدانة للتطبيع البحريني مع "إسرائيل".

وأضاف اشتيه أن "التطبيع خرق للموقف العربي الرسمي والشعبي"، لافتاً إلى أن "التطبيع هو وضع للحسابات الضيقة قصيرة المدى مع الإدارة الأميركية فوق اعتبارات القضايا الاستراتيجية".

وأشار إلى أن التطبيع هو على حساب أماني الأمة العربية والإسلامية والحقوق الفلسطينية وشرعنة للاحتلال والاستيطان.

وحيا اشتيه الأصوات البحرينية الحرة المعارضة للاتفاق التطبيعي مع كيان الاحتلال.

بدوره، اعتبر مستشار الرئيس الفلسطيني للشؤون الخارجية نبيل شعث أن الرئيس الأميركي دونالد ترامب يسعى إلى تمرير "صفقة القرن" أو "خدعة القرن" بهدف تصفية القضية الفلسطينية.

وأمل شعث في حديث مع الميادين عدم انضمام السعودية الى المسار التطبيعي، معتبراً أن هذا المسار هو خيانة وعار، وأضاف "لا يمكننا فعل شيء حيال الضغط على الأنظمة العربية".

يأتي ذلك، بعد أن دخلت البحرين رسمياً في محور التطبيع مع الاحتلال الإسرائيلي بعد "اتفاق الإمارات التاريخي" في 13 آب/أغسطس الماضي.

الرئيس الأميركي دونالد وصف يوم أمس الجمعة بأنه "يوم تاريخي"، ومذهل، لأن إعلان الاتفاقات مع الإمارات والبحرين، يأتي في ذكرى الحادي عشر من أيلول/ سبتمبر.

وأضاف ترامب أنه يرى الكثير من الأشياء الجيدة تحدث في ما يتعلق بإيران وبالفلسطينيين.